زيوت ودهون

الدهون المشبعة وغير المشبعة والفرق بينهما

ما هي الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة؟ وما هو الفرق بينهما؟

الدهون المشبعة عادة ما تكون في حالة صلبة في درجة حرارة الغرفة، وذلك يجعلها مناسبة للاستخدام في الطهي والخبز. أما عن غير المشبعة فتأتي في عدة أشكال، بما في ذلك متعددة غير المشبعة، أيضًا الأحادية غير المشبعة.

الدهون – Fats1 هي مركبات عضوية تتكون من الكربون والهيدروجين والأكسجين، كما تشمل المشبعة وغير المشبعة. وتعتبر من المصادر الأساسية للطاقة في الجسم. بالرغم من ذلك أن أكسدة الدهون تستغرق وقتًا أطول مقارنة بالكربوهيدرات، إلا أنها توفر طاقة أكبر.

كل جرام من الدهون يعطي حوالي 9 سعرات حرارية مقارنة بـ 4 سعرات حرارية لكل جرام من عنصر الكربوهيدرات. كما تلعب الدهون دورًا حيويًا في دعم نمو الخلايا، وحماية الأعضاء، وتعزيز امتصاص الفيتامينات. بالإضافة إلى ذلك إنتاج الهرمونات وتوفير العزل الحراري.

في هذه المقالة سوف نتعرف على الدهون المشبعة وغير المشبعة2. كما سنتعرف على وجه المقارنة بين الأثنين.

تعريف الدهون (Fat) وأهميتها

الدهون (Fat)3 هي مركبات عضوية تتكون من الكربون والهيدروجين والأكسجين. تختلف هذه المركبات عن الكربوهيدرات في أن جزيئاتها تحتوي على نسبة أقل من الأكسجين. على الرغم من أن أكسدة الدهون تستغرق وقتًا أطول مقارنة بالكربوهيدرات، إلا أنها تقدم للجسم طاقة أكثر، حيث أن كل جرام من الدهون يوفر حوالي 9 سعرات حرارية مقارنة بـ 4 سعرات حرارية لكل جرام من عنصر الكربوهيدرات.

ترجع أهمية الدهون بتوفير الطاقة ودعم نمو الخلايا وحماية الأعضاء وتعزيز امتصاص الفيتامينات. كما تسهم في إنتاج الهرمونات، وتوفير العزل الحراري، ذلك ما يجعلها جزء حيوي من النظام الغذائي.

الدهون يمكن أن تكون صحية أو غير صحية بناءً على نوعها. كما أن غير المشبعة، الموجودة في الزيوت النباتية، المكسرات، والأسماك، تعتبر صحية عمومًا وتساعد في تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الدم.

أيضًا الدهون المشبعة والمتحولة عادة ما تُعتبر غير صحية؛ حيث تكون ذرات الكربون في المشبعة مغطاة بالكامل بذرات الهيدروجين، مما يجعلها صلبة في درجة حرارة الغرفة. الدهون المتحولة هي نوع من الزيوت غير المشبعة التي تم معالجتها كيميائيًا لتصبح صلبة، وترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

أنواع الدهون

تنقسم الدهون إلى 4 أنواع4، وهم:

أولاً: الدهون المشبعة

الدهون المشبعة لا تحتوي على روابط مزدوجة في تركيبها الكيميائي، مما يجعلها مشبعة بذرات الهيدروجين ومتسقة في درجة حرارة الغرفة. كما يمكن العثور عليها في العديد من الأطعمة، لكن جمعية القلب الأمريكية توصي بأن تكون نسبة استهلاكها أقل من 5-6% من السعرات الحرارية اليومية، لأن تناول كميات كبيرة منها قد يؤدي إلى أمراض خطيرة مثل تصلب الشرايين وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

فوائد السمن للوجه.

ثانيًا: الدهون غير المشبعة

الدهون غير المشبعة5، وهي زيوت تحتوي على رابطة أو أكثر من روابط مزدوجة ضمن تركيبها الكيميائي. كما تكون سائلة في درجة حرارة الغرفة. كما يمكن تصنيفها إلى زيوت أحادية غير مشبعة، مثل زيت الزيتون وزيت الكانولا، والتي تحتوي على رابطة مزدوجة واحدة، وزيوت متعددة غير مشبعة، مثل زيت الذرة وزيت عباد الشمس، التي تحتوي على رابطتين أو أكثر من الروابط المزدوجة. 

توصي جمعية القلب الأمريكية بأن يكون معظم استهلاكنا اليومي من الدهون من دهون غير مشبعة، سواء الأحادية أو المتعددة، لدورها الإيجابي في صحة الجسم.

الدهون غير المشبعة تنقسم إلى نوعين أساسين، وهما:

1. الأحادية غير المشبعة (Monounsaturated Fats)

يحتوي التركيب الكيميائي على رابطة مزدوجة واحدة بين ذرات الكربون. كما تكون الحالة الفيزيائية للدهون الأحادية غير المشبعة6 في حالة سائلة في درجة حرارة الغرفة، لكنها قد تتجمد في الثلاجة. ومن مصادر الأحادية غير المشبعة: زيت الزيتون، زيت الكانولا، والأفوكادو، المكسرات وبذور السمسم.

من فوائد الأحادية غير المشبعة أنها تساعد في خفض مستويات الكوليسترول الضار (LDL) في الدم، وتزيد من مستويات الكوليسترول الجيد (HDL). كما تساهم في تقليل وخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. كذلك الأحادية غير المشبعة تساهم في تحسين صحة الجلد وتقوية جهاز المناعة ضد الأمراض المزمنة.

2. المتعددة غير المشبعة (Polyunsaturated Fats)

التركيب الكيميائي للدهون المتعددة غير المشبعة باحتوائها على رابطتين أو أكثر من الروابط المزدوجة بين ذرات الكربون. كذلك الحالة الفيزيائية تبقى سائلة في درجة حرارة الغرفة أو الثلاجة. ومن أهم مصادر الدهون المتعددة بوجودها في زيت الذرة، زيت عباد الشمس، زيت فول الصويا، الأسماك الدهنية، بذور الكتان، الجوز.

تحتوي الدهون المتعددة غير المشبعة7 على فوائد صحية، حيث تحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية والتي منها أوميغا-3 و أوميغا-6 التي لا يقدر الجسم على إنتاجها. بالتالي، يجب الحصول عليها من الغذاء. كما تساعد هذه الدهون في خفض مستويات الكوليسترول الضار (LDL) وتحسين صحة القلب، وتقليل الالتهابات ودعم وظائف الدماغ.

فوائد زيت النخيل.

مقارنة بين الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة

تحتوي الدهون المشبعة على ذرات كربون مشبعة بذرات الهيدروجين بشكل كامل. كما لا تحتوي على روابط مزدوجة. أيضًا الحالة الفيزيائية عادة ما تكون صلبة في درجة حرارة الغرفة.

بينما غير المشبعة فإن التركيب الكيميائي يحتوي على رابطة أو أكثر من الروابط المزدوجة بين ذرات الكربون، مما يجعلها غير مشبعة بذرات الهيدروجين بالكامل. أيضًا الحالة الفيزيائية تكون عادة سائلة في درجة حرارة الغرفة.

مصادر الدهون المشبعة وغير المشبعة

من مصادر الدهون المشبعة8، بوجودها في المنتجات الحيوانية مثل الزبدة، اللحم الأحمر، ومنتجات الألبان الكاملة. كذلك توجد في بعض الزيوت النباتية مثل زيت النخيل وزيت جوز الهند.

بينما غير المشبعة، توجد في الزيوت النباتية والتي من بينها زيت الزيتون، زيت الكانولا، زيت الذرة، زيت عباد الشمس. كذلك توجد في المكسرات والأسماك الدهنية.

فوائد زيت الصبار.

تأثير الدهون المشبعة وغير المشبعة على الصحة

تأثير الدهون المشبعة9 على الصحة أنها تساهم في رفع مستويات الكوليسترول الضار (LDL) في الدم، ذلك يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين عند تناولها بكميات كبيرة.

أما عن غير المشبعة، فأنها تساهم في تقليل مستويات الكوليسترول الضار (LDL) وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد (HDL) في الدم. بالتالي، تساهم غير المشبعة في تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض، منها أمراض القلب وتصلب الشرايين. كما يمكن تصنيفها إلى أحادية غير مشبعة، ومتعددة غير مشبعة.

الدهون تلعب دورًا معقدًا ومهمًا في النظام الغذائي والصحة العامة، حيث يمكن أن تكون دهون صحية أو غير صحية بناءًا على نوعها. كما أن غير المشبعة الموجودة في الزيوت النباتية والمكسرات والأسماك تُعتبر مفيدة لصحة القلب والأوعية الدموية.

المشبعة والمتحولة10 والتي غالبًا ما توجد في المنتجات الحيوانية وبعض الزيوت النباتية، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب عند تناولها بكميات كبيرة. لذلك، من المهم والضروري توازن استهلاك الدهون واختيار أنواع صحية، ذلك لتحقيق فوائد صحية قصوى.

الخلاصة

في النهاية، تلعب الدهون دورًا معقدًا ومهمًا في النظام الغذائي والصحة العامة. كذلك، تكون صحية أو غير صحية بناءً على نوعها. غير المشبعة والموجودة في الزيوت النباتية والمكسرات والأسماك تعتبر مفيدة لصحة القلب والأوعية الدموية. في المقابل، نجد أن الدهون المشبعة والمتحولة، والتي غالبًا ما توجد في المنتجات الحيوانية وبعض الزيوت النباتية قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب عند تناولها بكميات كبيرة.

لذلك من الضروري توازن استهلاك الدهون واختيار الأنواع الصحية منها لتحقيق فوائد صحية قصوى.

  1. Fats []
  2. Types of Fat []
  3. Dietary fats explained []
  4. Fats explained []
  5. Trans Fat []
  6. Facts about monounsaturated fats []
  7. Facts about polyunsaturated fats []
  8. Good Fats, Bad Fats []
  9. Trans fats—sources, health risks and alternative approach – A review []
  10. Facts about trans fats []

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى