العناية الصحية

الطب القديم وكيفية العلاج الحديث بالإعشاب القديمة ويعرف بالتكميلي

تعرف على العلاج باستخدام الطب القديم 2022 بالتفصيل. مع كشف بعض الأدوية التي تدخل في العلاج باستخدام الطب القديم 2022.

العلاج باستخدام الطب القديم أحد أهم الأمور المهمة التي ينبغي تداولها واستمراريتها ولا ينبغي أهمالها. ذلك لأن الطب الحديث قد يواجه مشاكل كبيرة إن لم يلجأ إلى الطرق التقليدية القديمة بشكل أو بآخر. بالتالي نجد أن العلاج التكميلي مهم جداً للمريض، وأنه أحد أهم الأمور التي تساعد على شفاء المريض بشكل جيد.

بالإضافة إلى ذلك الطب القديم لا يهتم ابداً بالكيماويات الضارة والتي توجد في العلاج الحديث، وهذا يضر صحة الشخص إن كان عنده حساسية. بالتالي توجد طرق أخرى قوية من أجل علاج المريض بشكل سريع والتعافي بشكل أكبر، عن طريق الاعشاب، والتي تُعتبر أهم عامل لشفاء المرضى بشكل جيد.

استخدام الطب القديم مهم جداً للكثير من الأشخاص ولا ينبغى أن يتلاشاه الطبيب المختص وأن يعمل بجهد على أتقانه. كذلك توجد الكثير من الدول في وقتنا الراهن والتي تستعمل العلاج القديم فضلاً عن العلاج الحديث في الكثير من الحالات الصعبة. لذلك سوف نتعرف على العلاج الحديث، وأيضاً التكميلي القديم بشكل مفصل في هذه المقالة.

الطب البديل والعلاج بالاعشاب

يعرف الطب القديم بأنه ممارسة لشفاء المريض في عصر لم يتواجد به الطب الحديث. الكثير من الدول تستخدم الطب التكميلي او القديم بدلاً عن العلاج الحديث إلى وقتنا هذا 2022، وعلى رأسهم الصين. بالإضافة إلى ذلك العلاج القديم لا يوجد كثيراً في العام الحالي 2022 وغير معروف في بعض من الدول المتقدمة. لكن في بعض من الحالات يجب استخدام الطب التكميلي بدلاً من العلاج الحديث. بالإضافة إلى ذلك يوجد بالعلاج التكميلي او القديم بعض من الاضرار الجانبية التي تؤثر على صحة الإنسان.

يعرف أيضاً العلاج القديم بمعنى آخر بأسم العلاج التكميلي. ذلك بأنه أسلوب علاجي يختلف كلياً عن الطب الحديث 2022 المقدم من الأطباء للمريض في وقتنا الحالي. سواء كان ذلك المريض به مرض صحي أو مرض عضوي.

حال تطرقنا إلى معرفة الطب القديم أكثر، نجد أنه يكتسب الوعي من مجال العلاج الحديث، ذلك مع مرور الوقت لدرجة أن الاعتراف قد وصل إلى العلاج الحديث. بالإضافة إلى ذلك بعض الدول اهتموا كثيراً بفكرة أرجاع العلاج التكميلي او القديم داخل العيادات والمستشفيات. لكن بأسلوب أفضل من ذي قبل.

اهتمام الدول بالطب القديم

من جانب آخر؛ نجد بعض الدول قد اهتمت فعلياً بـ العلاج القديم بدلاً عن العلاج الحديث. بالإضافة إلى ذلك نجد وسيلة العلاج عبر العلاج التكميلي او القديم من خلال دراسة الحالة التى تمر أمام الطبيب. ويتم ذلك العلاج من خلال الطب الحديث. لكن في حال عجز العلاج الحديث عن تقديم وسيلة شفاء المريض من خلاله يلجأون إلى استخدام الطب التكميلي او القديم.

تنويه هام جداً حول العلاج القديم، يمكن استخدام الطب التكميلي كوسيلة في علاج تساقط الشعر والحفاظ عليه من التساقط بشكل نهائي. ذلك لأن بعض الأعشاب تحتوى على فيتامينات قوية، تحافظ هذه الفيتامينات على بصيلات الشعر. لا سيما أن الأعشاب كونها نباتات طبيعية فهي تدخل في العلاج القديم لمعالجة بعض الأمراض. بالإضافة إلى ذلك يستخدمها العلماء والأطباء في إخراج مادة علاجية، تساعد على منع تساقط الشعر وتقويته من هذه الأعشاب. أيضاً تعمل على الحد من الوصول إلى درجة الصلع عند الرجال.

للمزيد

استخدام الطب القديم في علاج الحالات المرضية

عادة ما يستخدم العلاج بواسطة العلاج القديم في بعض الحالات المرضية. بالإضافة إلى استخدام العلاج التكميلي او القديم في الكثير من الأساليب المختلفة بعضها عن بعض لعلاج المريض في أكثر من حالة مرضية. ذلك لأن العلاج التكميلي او القديم أصبح الأن أيقونة قوية لعلاج حالات مرضية نادرة يعجز عن علاجها العلاج الحديث.

يدخل العلاج القديم في العلاج الحديث 2022 نظراً لوجود “علم المنعكسات – Reflexology”. بالإضافة إلى ذلك “تثبيت الأبرة بالجسم” والذي يعرف باسم “شياتسو – Shiatsu”. كذلك نجد المعالجة المثلية وهي “الهاموبتيا – Homeopathy”. ليس ذلك فحسب، نجد أيضاً الريكي، والمعالجة اليدوية، كذلك طريقة فلدن كريس. حيث تعتبر هذه القائمة هي الأكثر شيوعاً في استخدامات العلاج التكميلي او القديم، والتي أصبحت شعبية جداً مع مرور الوقت بين المرضى والأطباء.

الطب القديم وكيفية العلاج الحديث بالإعشاب القديمة ويعرف بالتكميلي
الطب القديم وكيفية العلاج الحديث بالإعشاب القديمة ويعرف بالتكميلي

استخدام الطب القديم إلى الآن

نجد الكثير من الأشخاص يستخدمون العلاج القديم على نحو يقارب 35% بالإضافة إلى الكثير من الحالات الصعبة التى يعجز عنها الطب الحديث باستخدام العقاقير والأدوية لا تجدي نفعاً. لذلك اللجوء إلى الطب التكميلي او القديم أفضل وسيلة لعلاج هذه الحالة المريضة، عبر مركبات جسدية ونفسية. لذلك نجد أن العلاج التكميلي او القديم وسيلة قوية تؤدى إلى توازن واسترجاع الحالة المرضية.

الطب القديم عبارة عن ناتج من تصليح أمور نفسية أضافة إلى ذلك أنه يهيمن على المريض باستخدام العلاج الصحيح. بالإضافة إلى ذلك يوحى للمريض أن العلاج القديم يأتي آثاره وثماره. ذلك قد يكون المريض في حالة جيدة إلى ما يقارب نصف حالة شفاء المريض آنذاك الوقت. بالإضافة إلى ذلك في حال عدم استخدام مصطلحات تؤدى إلى فهم المريض عن حالته النفسية لا يؤدى ذلك إلى العلاج الكامل للمريض، نسبة للحالة النفسية للمريض. بالتالي يجب ترويضها نفسياً حتى يكون على أتم استعداد كأنه أحد الأشخاص تعافي تماماً بواسطة العلاج التكميلي او القديم.

استخدام الطب القديم في الصين والدول الآسيوية

عادة ما يدخل الطب القديم في بعض البلدان التي شهدت على وجود حضارة حديثة إلى وقتنا هذا. من هذه البلدان نجد الصين، حيث تستخدم الصين العلاج التكميلي او القديم إلى وقتنا هذا. ذلك لأن الصين تعتبر العلاج التكميلي او القديم عادة لهم في بناء جسم قوي. بالإضافة إلى ذلك تقوم الصين على بناء مدارس تعليم العلاج التكميلي او القديم مثله مثل أي علاج حديث آخر، بل يجب الأهتمام به أكثر من العلاج الحديث.

مع وجود العلاج القديم، نجد بعض الدول تستخدم العلاج الحديث ولا تعمل أبداً باستخدامها للطب القديم. تلك الدول تقوم على بناء مدارس وجامعات من أجل تعليم العلاج الحديث وتهمل العلاج التكميلي او القديم نهائي، في حين أن العلاج التكميلي او القديم يجب على كافة الدول العمل به ومعرفته جيداً.

صعوبة في اختيار الطبيب المناسب

من جانب أخر؛ نجد أن العلاج القديم مع مرور الوقت والتعداد في استخدام الطب التكميلي. نلاحظ أن المريض يجد صعوبة في اختيار الشخص المناسب الذي يقوم له بإجراء علاج باستخدام العلاج التكميلي او القديم. ذلك لأن الطب التكميلي او القديم ليس مثل الطب الحديث، حيث نجد أن أعراض العلاج التكميلي او القديم قد تطيح أرضاً بالمريض في حال لم يجد الشخص المناسب لعلاج الحالة المرضية له في ذلك الوقت. بالإضافة إلى ذلك أسعار الطبيب المختص في الطب التكميلي او القديم تختلف من شخص إلى آخر، وقد تكون زهيدة الثمن وقد تكون باهظة الثمن، مثلها مثل الطب الحديث.

تنويه حول العلاج باستخدام العلاج القديم: قبل الدخول إلى طبيب الطب القدم يجب استشارة طبية من قبل طبيب الطب الحديث. حيث أن هذه الاشارة ضرورية جداً قبل الخوض في علاج العلاج التكميلي او القديم، لما يصاحبه من أعراض قد تصيبك مدى الحياة حال الأخطاء في استخدام الأعشاب المناسبة الداخلة في العلاج التكميلي او القديم.

علاج الطب القديم باستخدام الأعشاب

نجد أن الأعشاب ضمن استخدامات الطب القديم، وهي التي يتم استخلاص منها الأدوية والعقاقير في الطب الحديث. لذلك نجد أن الأدوية في الأصل هي عقاقير طبية من أصل الأعشاب النباتية. بالإضافة إلى ذلك تحتوي الأعشاب على مواد فعالة تدخل في علاج السموم والأمراض الموجودة في جسم الإنسان. على سبيل المثال مرض السكري وارتفاع وانخفاض ضغط الدم.

قدرة الأعشاب على شفاء المريض كونها إحدى الوسائل المستخدمة في العلاج القديم، تعمل على علاج وشفاء المريض من آلاف السنين. لكن يجب استخدام العلاج التكميلي او القديم والأعشاب بحرص شديد جداً. لذلك نجد أن تناول الأعشاب بجرعات معينة غير مفرط فيها للحفاظ على سلامة المريض وعدم دخوله في أعراض أخرى.

صنع الإعشاب من قبل الصيدلي

بالإضافة إلى ذلك نجد أن الصيدلي هو أكثر الأشخاص الذين يهتمون بـ أعشاب الطب القديم. أيضاً الصيدلي هو القادر على استخلاص الجرعات المحددة من الاعشاب وتحويلها إلى عقاقير وأدوية لعلاج الأمراض والسموم الموجودة في المريض. على عكس العطارين الذين لا يعرفون المقادير المحددة عند العلاج باستخدام العلاج التكميلي او القديم بالأعشاب. ذلك يؤدى إلى زيادة المضاعفات وقد يؤدى أحياناً إلى الموت المفاجئ حال أخطأ الصيدلي أو العطار.

نستخلص من ذلك أن تناول الثوم البني كأحد اعشاب الطب القديم مع الزنجبيل، تكون الفائدة منهم في علاج الصداع. لكن النتيجة من هذه الاعشاب الطبية إلى حال الإفراط فيه وعدم استخدام الأعشاب بشكل مناسب قد يؤدي إلى ميوعة في الدم ومنع تجلطه. ذلك قد يؤدى إلى نزيف مستمر من قبل المريض جراء استخدام الأعشاب الطبية بالطريقة الخاطئة.

أضرار الطب القديم

بالإضافة إلى ذلك الطب القديم قد يسبب الفشل الكبدي حال استخدام الأعشاب بشكل خاطىء مثل شاي شيرال. الذي يقوم بدوره في علاج الآلام ويعتبر شاي شيرال مضاد للأكسدة. بالتالي يجب الحرص على تناول اعشاب العلاج التكميلي او القديم لما يسببه من خطورة كبيرة على صحة الأنسان.

يجب التنويه عند استخدام اعشاب العلاج القديم، تناول اعشاب العلاج التكميلي او القديم من قبل العطارين وبائعي الأعشاب الطبية، قد يكون مفيد من جهة. لكن من جهة أخرى؛ ينتج عنه بعض الأضرار على الجسم. نظراً لعدم قبول مناعة الجسم من مقاومة هذه الأعشاب الداخلة فيه. بالإضافة إلى ذلك يجب الاهتمام جيداً عند تناول الشاي الأخضر الداخل في عمليات إنقاص الوزن. بالتالي يجب الحرص على أن الشاي الأخضر قد يكون خطراً بعض الشىء على المرأة الحامل وعلى الجنين أيضاً.

اعشاب شهيرة يمكن استخدامها في الطب القديم

يوجد بعض من الأعشاب التي تدخل في علاج العلاج القديم، ويمكن استخدامها حال صرح بها طبيب الطب الحديث. بالإضافة إلى ذلك العلاج التكميلي او القديم له الكثير من الأعشاب التى لا حصر لها. لكن سوف نستخلص بعض الأعشاب المهمة التى لا غنى عنها، والتي تتلخص في التالي ذكره:

1. الاكتئاب والتفكير

يمكن تناول الخردل أو خلاصلة بقلة يوحنا وهي “سان جون وورت” أو خلاصة كافا كافا، كأحد أنواع أعشاب الطب القديم. حيث تعتبر هذه الأعشاب أكثر فاعلية واماناً من علاج “بروزاك Prozac” وبعض العقاقير الأخرى التى تفيد في علاج الاكتئاب مثل فيتامين ب.

2. الاسهال

يدخل النعناع كأحد أنواع أعشاب العلاج القديم في علاج الإسهال. بالإضافة إلى ذلك يمكن تناوله على سبيل الشاي أو سفوف المسحوق.

3. الصداع

نجد أن تناول البصل وبذور عباد الشمس معاً أمر مهم للغاية في التخلص من الصداع كأحد أنواع الطب القديم. وهذا مفيد جداً عن استخدام العقاقير والأدوية الحديثة.

4. التخسيس وفقدان الوزن

يمكن تناول الشاي الأخضر في حرق الدهون، فهو أحد اعشاب العلاج القديم. دون الولوج إلى عمليات التخسيس وفقدان الوزن أو تناول عقاقير وأدوية أخرى في التخلص من هذه المشكلة.

5. الغثيان وحرقان القلب “الحموضة”

يدخل الزنجبيل والنعناع والقرفة والينسون والعرقسوس وشاي زهر البابونج ضمن اعشاب العلاج القديم. حيث يمكن الغثيان يصاحب حموضة مفرطة بالمعدة، وتسبب في تآكل جدرانها المسببة للقرحة. بالتالي يفيد في ذلك تناول الخبز والأرز والمعكرون وأيضاً الخضروات والفواكه الطازجة من أجل تبطين جدار المعدة، مع منع تهيج الحمض داخل المعدة.

6. القلق والتوتر العصبي

عند تناول نقط زيت البرجموت أو الياسمين أو حتى تناول شاي عشب الفاليريانا أو بقلة يوحنا أو البابونج، ضمن اعشاب الطب القديم، سوف تتخلص من القلق والتوتر العصبي بشكل جيد وفعال.

7. العجز الجنسي

يختص الطب القديم في تقديم عشب اليوهمبين حال تناوله بجرعات كبيرة، سوف يسبب انتصاب العضو لعدة ساعات. ذلك يقلق الشخص المتعاطي له. بالتالي يجب تناول عشب اليوهمبين بكميات محدودة وقليلة.

8. تقوية الذاكرة

نجد أيضاً ضمن اعشاب العلاج القديم عشب جينكو بيلوبا، حال كان عند المريض قلة تدفق الدم للدماغ والأطراف ذلك أنه يزيد من تدفقه. غير هذه الأعراض لا يفيد نهائي، قد يكون سبب لضعف الذاكرة وليس سبب لتقويتها. بالإضافة إلى ذلك لا يحسن الوظائف المعرفية بالمخ. كما أنه يمكن أن يفيد المريض صاحب مرض الزهايمر ذلك لأنه يؤخر تلف خلايا الدماغ عند المريض.

كيفية الاستفادة من الطب القديم؟

يمكن الاستفادة من الطب القديم حال كان الشخص يريد علاج جذري للحالة المرضية الخاصة به. مثل مرضى السكري الابتعاد عن السكريات إلا بالقدر المحدود، وحال تم تعاطى مرضى السكري الكثير من السكريات سوف يسبب مضاعفات قد تؤدي إلى الموت. بالتالي نجد أن استخدام العلاج التكميلي او القديم مثل هذه الحالة يجب استخدامه بالقدر المعقول. دون الإفراط فيه.

يجب استشارة طبيب الطب الحديث عند تناول اعشاب الطب القديم ان كانت مفيدة له أو غير ذلك. نظراً لأن الطب الحديث 2022 قادر على اكتشاف كافة اعشاب العلاج التكميلي او القديم ومعرفة ما هو مفيد للحالة المرضية من اعشاب وما هو مضر لها من أعشاب أخرى. بالتالي لا غنى ابداً عن العلاج الحديث 2022 في تناول اعشاب العلاج التكميلي او القديم. بالإضافة إلى ذلك، العلاج التكميلي او القديم يكمل العلاج الحديث. أيضاً من جانب نجد أن العلاج الحديث يكمل العلاج القديم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: