مقالات عامة

العملة الرقمية البتكوين – البنك المركزي يحظر التداول بمصر

تعرف على قرار البنك المركزي المصري في حظر العملات الرقمية 2022

نوه البنك المركزي المصري حظر التعامل مع العملة الرقمية البتكوين، ذلك لأنها ضمن العملات الرقمية التي تعتبر خطيرة على المستخدم المصري. لأن خسارة المال في هذه العملة يكون شديد الخطورة ويؤدي إلى ضياع كافة الأموال الرقمية. لذلك شدد البنك المصري على عدم تداول هذه العملة داخل السوق المصري، وقد فرض بعض العقوبات بشأنها.

من جانب آخر، نجد أن العملة الرقمية البتكوين ليس لها وجود مادي، وهي بطبيعة الحال تعمل على التداول الإلكتروني فقط لا غير. كذلك يمكن استخدام هذه العملة لشراء السلع والمنتجات من الإنترنت أو الخدمات الرقمية، وأيضاً التعامل بها قليل نسبياً. والكثير من الأشخاص خسروا الكثير من الأموال الخاصة بهم في ذلك السوق الرقمي المشفر.

أيضاً بعض من الأشخاص البارزين عالمياً حذرو من تداول هذه العملات، وقد حرصوا على منع الكثير من تداولها وكان على رأسهم “مؤسسة شركة مايكروسوفت – بيل غيتس”. كذلك وأيضاً اقطاب العملات المشفرة حذرو بشدة من تداول هذه العملات بشكل واسع، لما لها من خطورة في خسارة المال.

العملة الرقمية البتكوين شديدة الخطورة

قد حظر البنك المركزى التعامل مع العملة الرقمية البتكوين داخل الأراضى المصرية. وأصبح واحداً من أهم القرارات التى تم الأخذ بها وحسم الموقف من خلال البنك المركزي، بحظر التعامل مع العملة الرقمية. مؤكداً أهمية الالتزام بما تقضى به المادة “206” وذلك من قانون البنك المركزى والجهاز المصرفى على السواء. والذي قد صدر بالقانون رقم 194 لعام 2020. من ثم حظر إصدار العملات الرقمية والاتجار بها على أى مدى كان كما لا يمكن الترويج لها لأي سبب كان.

وأن إنشاء أو تشغيل أى منصات لتداول العملات الرقمية داخل الأراضى المصرية أو قيام أحدهم بتنفيذ الأنشطة المتعلقة بها على مواقع تعدين البيتكوين. فذلك سيكون علامة صحيحة على حجم المخاطر التي تشوب التعامل بها هذه العملة الرقمية. والتى قد أثارت جدالاً عالمياً واسعاً، خصوصاً بسبب تمسك رجل الأعمال الشهير “إيلون ماسك” بها. وما يوضح ذلك أن حظر التعامل مع البيتكوين فى مصر قرار صائب وغير معادية للدول الصديقة.

وقد آتى حظر البيتكوين داخل الأراضى المصرية من قبل البنك المركزى المصرى، وذلك فى إطار متابعة الأخبار المتداولة بشأن العملات الرقمية من الهبوط والارتفاع. حيث أن العملات افتراضية مشفرة قد تخسر بها كل شىء فهى مهددة بالخطر مهما بلغت ثروة البيتكوين.

العملة الرقمية البتكوين - البنك المركزي يحظر التداول بمصر
العملة الرقمية البتكوين – البنك المركزي يحظر التداول بمصر

أهم معلومات عن العملة الرقمية البتكوين

وبعد قرار حظر التعامل مع البيتكوين فى مصر نجد أن بعض الأشخاص يعملون على العملة والبعض الآخر لا يعمل عليها. ذلك أن العملة غير واقعية على أرض الواقع وغير ملموسة مما يجعلها مهددة بالأنقراض وضياع السوق المالى الخاص بها. وإليكم أهم المعلومات التى تغيب عن الكثير من خلال عملة البيتكوين والتى يجب على القارئ الإطلاع عليها، قبل خوض المنافسة.

  1. كانت البداية لصدور العملة منذ عام 2008 إذ أنه قد اخترعها شخص يدعى “ساتشو ناكموتو” من ثم أختفى إلى وقتنا هذا.
  2. أشهر شخصية يراهن عليها رجل أعمال أمريكي يدعى “إيلون ماسك” وهو متمسك جداً بها.
  3. سبق وأن حذر مؤسس شركة مايكروسوفت التمسك بتلك العملة من قبل الأشخاص العاديين.
  4. تعد العملة افتراضية يتم التداول بها من خلال شبكات الويب فقط فهى ليس لها أصل ملموس يمكن المداولة به وجهاً لوجه.
  5. عملة البيتكوين تقوم على نظام إلكترونى محمي ومشفر بالكامل وكل ما عليك التحقق من صحة المعاملات التى تتم من خلالها ويتم إضافتها حسابات الأشخاص الآخرى.
  6. تلك العملة سجلت صعوداً كبيراً فى سعرها وذلك عند مطلع عام 2017 لتصبح العملة الأقوى آنذاك الوقت وإلى وقتنا الراهن وفى عام 2021 تعدت البيتكوين العملة الرقمية عشرات الأضعاف عما كانت سابقاً. أيضاً فهى أقوى العملات الرقمية إلى وقتنا هذا ويبلغ سعرها بالمصري نحو نصف مليون جنيه مصرى لقاء عمله واحده فقط منها.
  7. عملة البيتكوين لا تصدر من أى بنك مركزى رغم أن العملة هي العملة الرقمية الأولى في العالم.
  8. كذلك البيتكوين لا تخضع لأى رقابة أو سلطة محددة ولا يوجد عليها حكومة تتحكم بها نهائى.
  9. بيانات الأشخاص الذين يتداولون على العملة مشفرة تماماً ولا يمكن معرفة من يتعامل بها.
  10. يمكن التعامل بتلك العملة بشراء أى شىء دون معرفة الحكومات ما يشتريه ذلك الشخص. هذا لأن بياناتها سرية تماماً ولا يتم الإفصاح عنها نهائى.

معلومات أخرى عن العملة الرقمية البتكوين

توجد المزيد من المعلومات الأخرى عن البيتكوين، والتي تؤدي بطبيعة الحال إلى معرفة التداول على هذه العملة الرقمية. فما هي أهم المعلومات الخاصة عن البيتكوين؟ تابع لتعرف المزيد

  1. تلك العملة تتقلب أسعارها ما بين الهبوط والارتفاع ذلك لأن المضاربة العالمية عليها غير مراقبة من قبل حكومة معينة أو منظمة معينة.
  2. العملة مهددة بالانقراض ويمكن أن تخسر قيمتها بشكل مفاجئ دون معرفة مسبقة من المشتركين على العملة.
  3. أيضاً العملة هى الأولى فى العالم التى تخطت جميع العملات الرقمية بثمنها الباهظ لقاء الأسواق المالية الملموسة الأخرى.
  4. العديد من الحكومات أصدرت تحذيرات دولية كثيرة بعدم التعامل مع العملة والاعتماد فقط على العملات الرسمية لخطورة الموقف بها.
  5. تلك العملة تساهم فى تحقيق أرباح سريعة جداً لهذا كان هناك إقبال كبير عليها وذلك أدى إلى أرتفاع سعر العملة الواحدة بشكل باهظ وجنونى جداً.
  6. الكثير من الأشخاص السياسيين وأصحاب الأعمال الحرة والأثرياء يحذرون من التعامل بتلك العملة نظراً لتقلب سعرها بشكل كبير جداً.
  7. كانت مصر تحاول استخدام العملة فى أغسطس من عام 2017 ولكن المحاولة فشلت نهائى.
  8. دار الإفتاء المصرية قد منعت التعامل بها وذلك قبل حظر البيتكوين فى مصر من قبل البنك المركزى.
  9. من ضمن المخاطر “أختراق حسابات الأشخاص، فقدان الباسورد، تلف الحساب المستخدم فى ذلك الموقع، أختراق الموقع ذاته والسيطرة عليه فعلياً” كل هذه المخاطر تؤدي إلى إفلاس أصحاب عملات البيتكوين.
  10. عدم وجود سلطة على العملة من قبل الدول العظمى يجعل العملة الرقمية عرضة للنصب والاحتيال جراء شراء النقود مقابل العملة.
  11. تتداول العملة الرقمية البتكوين بعشرات المليارات وقد تخطى رأس مال العملة حاجز التريليون دولار.

للمزيد

تشديد من البنك المركزى المصرى

قد شدد البنك المركزى المصرى قبل إغلاق التعامل بها من قبل القوانين المفروضة على المصريين من عدم التعامل بتلك العملة نهائى. والتوجه إلى سوق العملات المتداول بها عالمياً، مثل البورصة والعملات المحلية داخل البلاد وخلافه من ذلك. وكان ذلك فى قرار حظر البيتكوين فى مصر والاقتصار على التعامل داخل جمهورية مصر العربية على العملات الرسمية المعتمدة من قبل الحكومات المصرية. حيث أن قد شدد ونوه على المتعاملين بتلك العملة داخل السوق المصرى لعدم استكمال التعاملات الرقمية. التي تكون نسبة المخاطرة بها ما يتجاوز 90% وهذه نسبة مرتفعة جداً. فيوماً ما ستكون العملة مساوية بأقل عملة دولية.

الدول التي حظرت العملة الرقمية البتكوين

رغم أنه يوجد بعض من الدول التى حظرت البيتكوين كأحد العملات الرقمية. لكن يظل شعوب الدول تتعامل مع البيتكوين ولا تعطى أهمية لقرارات الحكومات والسلطات. حيث أن المعلومات الخاصة بـ العملة الرقمية البتكوين تكون سرية للغاية ولا يعلم عليها أى شخص غير صاحبها. ومن الدول نجد “تركيا، السعودية، الامارات، مصر” والكثير من الدول الأخرى. لكن هؤلاء الدول يشددون على التعامل مع العملة الرقمية البتكوين نهائى، ومن يتم ضبطه سيكون معرض للمسائلة القانونية.

استخدام العملات الرقمية

من جانب المستخدمين حول العملات المشفرة، نجد أن الكثير يحاول كسب المال من الانترنت عبر العملات الرقمية. لذلك يجب على المستخدم معرفة ما هو البيتكوين أولاً. من ثم يقرأ كثيراً عن مخترع عملة البيتكوين، ذلك في حال أراد كسب المزيد من الأموال يجب إنشاء دراسة حول شراء عملة البيتكوين ومعرفة كيفية الربح من عملة البيتكوين.

بالإضافة إلى ذلك أهم ما يجب معرفة أن العملة الرقمية البيتكوين قد تهبط وقد تزيد قيمتها ما بين يوم وليله أو ساعة أو ساعتين أو أقل من ذلك. كذلك يجب جمع معلومات عن البيتكوين جيداً لاستخدامها في حال لم يفقه الكثير حول البيتكوين جيداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: