مقالات عامة

بناء لغة الجسد لدى المحامي الذكي، وكيفية التعامل مع النقاط السلبية

كيفية بناء لغة الجسد لدى المحامي الذكي معلومات غاية في الأهمية شرح بالتفصيل 2022

سنتطرق لمعرفة بناء لغة الجسد للمحامي الذكي، كذلك سنتحدث عن برنامج محاماة. أيضاً سنتطرق لمعرفة مكاتب محاماة جيداً ومظهر المحامي الذكي. كل ذلك له أهمية بالغة وكبيرة جداً، حول الحامي الذكي، ذلك في حال أراد المحامي معرفة تفاصيل كثيرة يجب عليه استخدامها أمام الهيئة القضائية. من جانب أخر، يتمتع المحامي الذكي بالكثير من الصفات القوية والتي تكون غائبة عن عامة الشعب، نظراً لمعرفته القوانين جيداً. بالتالي يُستحسن التعامل مع كافة المحامين بشكل خاص، دون التذاكي عليهم.

بناء لغة الجسد قوية ضمن برنامج محاماة

تعتبر لغة الجسد من أكثر المهارات التي يجب على المحامي اكتسابها وهي أولى أولوياته عند بناء برنامج محاماة قوى حال كان يجهل التعامل بـ لغة الجسد. ذلك لأنها تلعب دوراً كبيراً في كافة العلاقات مع الخصوم والموكلين كذلك مع القضاة بصفة مباشرة. من جانب أخر قد تكون مهمة جداً في إقناع القاضي بالمرافعة المطولة والاستماع له لكافة الأسباب التي يقدمها أمام القاضي.

بالإضافة لذلك، تعتبر لغة الجسد من أهم الأسلحة القوية وبناءها ضمن أولويات برنامج محاماة مكتسب وقوي أمام الأخرين. لا سيما المحامي الذكي يريد امتلاك لغة جسد قوية من أجل التفاوض مع موكله داخل مكاتب محاماة أو مكتبة الخاص.

ضمن برنامج المحاماة، على المحامي الذكي إيصال هدف قوي موثوق منه أو فكرة بسيطة عبر لغة الجسد عبر الحوار والمرافعة داخل القاعة. لذا؛ كيف يمكن للمحامي أن يستفيد من لغة الجسد للتأثير على القاعة؟ ذلك ما سنعرفه في التالي ذكره:

أولاً: مظهر المحامي الذكي الخارجي داخل مكاتب محاماة

مظهر المحامي الخارجى أحد أهم مصادر القوة ويؤخذ به من الإنطباع الأول خاصة داخل القاعة أو مكاتب المحاماه. لذا؛ الاهتمام بالمظهر يعتبر أولى الخطوات المكتسبة في لغة الجسد عن طريق المحامي من أجل الحصول على ثقة كبيرة من الموكلين وكسب ثقة القضاة والنيابة عند الوقوف أمامهم من أجل المرافعة.

من جانب أخر؛ المحامي الذكي ، نجد أن المظهر الأول للمحامي الذكي لا يشمل الملابس فقط. بل يشمل طريقة التحدث والخطوات الثابتة والنظرات الحادة.

بالإضافة إلى المحامي الذكي يطمح في بناء برنامج محاماة قوي يتعامل به داخل مكاتب محاماة أو مكتب خاص له باكتساب لغة جسد قوية وملحوظة وبناء شخصية قيادية، ريادية. وعلى ذلك ندرج النقاط التي يجب على المحامى أن يراعيها في المظهر الشخصي الخاص به. فما هي أهم النقاط الخاصة بمظهر المحامي؟ تابع لتعرف المزيد.

بناء لغة الجسد لدى المحامي الذكي، وكيفية التعامل مع أهم النقاط السلبية
بناء لغة الجسد لدى المحامي الذكي، وكيفية التعامل مع أهم النقاط السلبية

.. نقاط المحامي الذكي الخاصة بالمظر الخارجي

  1. مصافحة المحامى الذكي، يجب أن تكون قوية ولا تقل عن 5 ثواني كذلك لا تطول لأبعد من 15 ثانية. ذلك يعطى انطباع قوي حول شخصية المحامي من خلال لغة الجسد.
  2. استخدام تعبيرات الوجه البسيطة مع الظهور بأبتسامة خفيفة من أجل حكسب ود الطرف المقابل له. مع أجباره على الإستماع له دون توتر أو عصبية أو حتى تجاهل الحديث.
  3. أن يكون المحامي الذكي صريح وصادق في توصيل المعلومات والأفكار. أحد سمات المحامي القوي ذو شخصية فعالة وقوية على الأخرين، وهذا يعتبر من العوامل المهمة لكسب لغة الجسد القوية.
  4. كثير من المحامين يتعاطفون مع المشاعر الشخصية داخل مكاتب محاماة أو حتى خارجها، وهذا لا يجب أن يكون لدى المحامي الذي يريد بناء لغة جسد قوية، لذلك يجب ترك المشاعر الشخصية في العمل.
  5. توصيل جميع المعلومات للطرف الآخر بأقل كلمات ممكنة، ذلك يترك انطباع جيد حول الإنطباع الأول بالتمكن من المعلومات والطلاقة في الحديث والمرافعة الموثوق منها.
  6. الجلوس المعتدل على الطاولة، والظهور بالاهتمام حول نطاق الحديث وعدم الخروج عنه. كذلك عدم الظهور مع تعبيرات الوجه البسيطة مثل النظر إلى المتحدث مباشره.
  7. المزاح يعتبر شيء جيد للجميع، فلا يجب الإكثار منه كذلك لا يجب التقليل، بل أن يكون المحامي ذو شخصية بسيطة في المزاح من أجل كسب ود الأطراف المقابلة له.
  8. عادة ما يأخذ الآخرين أنطباع سيء على المحامي الذكي حال كان مشتت الأفكار أثناء وقوفه أمام الأخري، لذا؛ من المهم جداً أن يكون المحامي واقفاً باعتدال وتركيز مع الأخرين.
  9. استخدام الملابس الغامقة تعطي جدية وإحساس بالمسؤولية تجاه الآخرين، لعل هذه أفضل سمات المحامي الذكي والواثق من نفسه صاحب لغة جسد قوية. كذلك الألوان المفضلة لدي المحامي الأسود وغالباً الأزرق الداكن.

تعرف على زينب المعبر خبيرة التجميل 2022

ثانياً: استخدام لغة الجسد أمام القاضي

من جانب أخر، يجب على المحامي الالتزام بآداب الحديث واللباقة مع القاضي دون غيره على الأقل. مهما كانت القرارات الصادرة عنه. كذلك في معظم الحالات يُنصح باستخدام أحد العبارتين (سيدي القاضي، سيدي) والألتزام بها في كل مرافعة يقوم بها. كذلك لا يجب أن يكثر من استخدامها منعاً من ظهوره بشخصية ضعيفة.

من أحد الأمور المهمة للتواصل مع القاضي من خلال لغة الجسد، أن يكون واثق من الحديث الذي يدلي به أمام القاضي والجميع. ذلك لأن لغة الجسد لا تقل أهمية أبداً عن ما ينبغي التحدث عنه أمام القاضي. ومن الأمور الهامة حول لغة الجسد أمام القاضي. فما هي أهم الأمور التي يمكن استخدامها أمام القاضي بواسطة المحامي الذكي؟ تابع لتعرف المزيد.

.. أهم النقاط التي يجب استخدامها أمام القضاه

نجد التالي ذكره:

1. التحدث إلى القاضي مباشرة: هذا أمر مهم جداً ويعتبر ضمن أسباب قوة المحامي من خلال لغة الجسد. فلا يجب التحدث أمام القاضي والنظر إلى الأخرين كمثل المحامي المشتت الأفكار والأدلة.

2. الوقوف كلما خاطبت القضاة: يجب على القاضي استخدام لغة الجسد وإثباتها من الانطباع الأول. ذلك ضمن المهارات القوية أن يقف المحامي منتصباً، متقدماً بخطوات ثابتة، يحمل الأدلة ويدلي بأقواله بحكمة أمام القاضي.

3. التصرف بهدوء داخل قاعة المحكمة: على المحامي أن يكون شخص متزن عقلياً وعصبياً. ذلك أحد صفات لغة الجسد المكتسبة بأن يدلي بكافة أقواله وإثبات ما يريد إثباته بهدوء تام مع إنصات الجميع له بأكثر هدوء.

4. جلب ملفات ضمن القضية: أحد أهم أسباب نجاح المحامي واكتسابه إلى لغة جسد قوية أمام القضاة. أن يعمد في جلب ملفات القضية نفسها دون نقص أي معلومة كبيرة أو صغيرة حال كانت مهمة للوكيل.

5. تقديم نسخ متعددة من الوثائق والأدلة: لا سيما الكثير من المحامين حال أرادوا اكتساب شخصية قوية من لغة الجسد. أن يعمدوا في تقديم نسخ متعددة من الوثائق والأدلة على أن تكون نسخة للقضاة وللوكيل من الأصل.

6. اللباس الملائم للمحامي: تحدثنا مسبقاً، حال أراد المحامي بناء لغة جسد قوية أن يهتم بالمظهر الخارجي. من حيث الحديث والخطوات الثابتة والنظرات، اما عن اللباس فيجب أن يلتزم به خاصة أمام القضاة في كل مرافعة.

بالتفصيل: حياة نينا فوش 2022

ثالثاً: كيف يقرأ المحامي الذكي لغة الجسد للعميل

الفارق بين المرافعة الجيدة وبين المرافعة السيئة، أن المحامي الواثق من نفسة يكون لديه لغة جسد قوية ومعلومات كافية وشاملة حول القديم والجديد من المرافعات الناجحة له من الوكلاء التابعين له. كذلك على المحامي أن يكون ملم بتفاصيل الدعوة، والموضوعية، والملحوظية. كذلك الجاهزية النفسية من خلاله.

المحاماة مهنة العظام، لأنها من أشق المهن وأكثرها إرهاقاً للعقل والجسم بشكل خاص. كذلك أثناء المرافعة تحتاج إلى شخص واثق من نفسه عقلياً وكلياً. يسبق المحاماة عمل مضني وشاق. المرافعة ليست كلام رنان يُقال داخل ساحات القضاء، إنما هو أدلة وبراهين ونصوص يعتمد عليها المحامي أمام القضاة بشكل خاص.

استخلاص النصوص والأدلة والبراهين من العميل (الموكل) أحد أهم أولويات المحامي الذكي أثناء استقبال الموكل له داخل مكتبه الخاص ذلك بعد إعطاء ميعاد الحضور إلى مكاتب محاماة أو مكتبه الخاص. لذا؛ من المهم جداً أن يكون لدى المحامي الملحوظية، والتفهم القوي، حول القضية المنسوبة له من أجل اكتساب الموكل له.

بالإضافة إلى مميزات بناء لغة الجسد القوية والموثوق منها، يجب على المحامي الذكي معرفة المزيد والكثير من المعلومات حول القضية يعطى له الثقة أمام العميل ويتيح له بناء لغة جسد قوية من الوهلة الأولى حتى وأن كان مبتدء بأعطاء مواعيد الوكلاء داخل مكاتب محاماة أو مكتبه الخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: