مقالات عامة

الفرق بين مجالات ريادة الأعمال وإدارة العمل 2022

تعرف على الفرق بين مجالات ريادة الأعمال وبين مجالات إدارة العمل 2022 بالتفصيل

سنتعرف في المقالة الفرق بين ريادة الأعمال وإدارة الأعمال، وسنتحدث عن مجالات رواد الأعمال كذلك مجالات ريادة الأعمال بالإضافة إلى توضيح فكرة إدارة الأعمال جيداً.


نمو رائد العمل من ريادة الأعمال

مجالات ريادة الأعمال كثيرة ومتنوعة ولا حصرى لها بالإضافة إلى أن ريادة المشاريع الصغيرة والأعمال البدائية يعتبر طريق العالم نحو مستقبل أفضل. ذلك لأن ريادة المشاريع الصغيرة تؤتي ثمارها حال كان الشخص الذي يمتلك الصفة القيادية ذو معلوماتية قوية وإدراك سريع في تنمية مهارات جديدة للمزيد من الموظفين التابعين له.

كذلك نجد أن ريادة الأعمال تعمل على تنمية القدرات العقلية والذهنية لدى رواد الأعمال أنفسهم، عبر التجارب الناجحة والأخرى الفاشلة. ولكن، من جهة أخرى، نرى انه يوجد الكثير من رواد الأعمال يعملون على نفس التخصص ولكن الأفضل من يحصد ثمار تعبه وجهده.

من هنا لا يسعنا القول إلا أن ريادة الأعمال أحدى الطرق الهامة التي أثبتت ذلك في الأعوام السابقة، لما خلفته من تطورات كبيرة داخل مؤسسات وشركات بدائية وتحويل فكرة صغيرة إلى مشروع ضخم يضم ملايين الدولارات الشهرية كونها نسبة بسيطة من الأرباح المجملة من فكرة لا تغدو شيئاً في الواقع.

نبذة عن مجالات ريادة الأعمال

نرى أنه يوجد فرق كبير جداً بين ريادة الأعمال وبين إدارة الأعمال على الرغم من وجود تشابه كبير في نفس المسمى. كما يعتقد الكثير من الناس أن إدارة الأعمال هي نفسها ريادة المشاريع الصغيرة، وهذا مفهوم خاطئ لديهم.

من جهة نرى أن ريادة الأعمال تختلف اختلاف كلي عن إدارة الأعمال. لذلك يجب علينا توضيح ذلك المفهوم لدى مستخدمين شبكات الإنترنت بمختلف مجالاتها. حتى يعرفون ما الفرق بين ريادة الأعمال وإدارة الأعمال.

يقصد بمصطلح ريادة الأعمال أو ما يسمى بصيغة أخرى بالإنجليزية “Entrepreneurship”. أنها تلك العملية التي تضمن تصميم وانشاء وتنفيذ وتشيد وبدء العمل على مشروع صغير او ما يسمى بمشروع بدائي حديث النهوض، أو كما يطلق عليه مشروع بدائي نشط.

ولكن في حال أن تم النهوض بذلك المشروع ووصوله إلى قمة المشاريع العملاقة. فالعادة يكون وراء ذلك رائد أعمال، وهو ما يعرف باسم “Entrepreneurs”. او يعرف باسم آخر وهو “ريادي أعمال”.

كما نجد في الغالب، أن ريادة الأعمال ما هي إلا عملية بدء المشاريع الخاصة. وذلك من أجل جني الكثير من تلك الأموال لصالحه الشركة الصغيرة. ولكن من جهة أخرى، نرى أن ريادة المشاريع الصغيرة او الكبيرة، تساهم في حل الكثير من تلك المشاكل. كما نرى أن تلك المشاكل لا تقتصر على المجتمع فقط، ولكنها على العالم أجمع.

ولكن من جهة أخرى نرى أن ريادي الاعمال يتوجه إلى مقر الشركة من أجل حل المشاكل التي تواجه الشركة البدائية. في حين نجح في ذلك الأمر سيكون للشركة المزيد من الأرباح ويكون المنتج خادم للمجتمع والعالم أجمع. ولكن في حال أن فشل في ذلك الأمر، ستكون العواقب وخيمة على ذلك الشخص الريادي.

من ذلك المصطلح السابق، نرى أن ريادة الأعمال تحقق التغيير الاجتماعي إلى أفضل ما كان عليه سابقاً. حيث انها تشمل ابتكار الكثير من تلك المنتجات والأفكار الحصرية التي لا يوجد داخل أي شركة منافسة أخرى.

مجالات رواد الأعمال في ريادة الأعمال الحديثة

في العادة يعمل رواد الأعمال على مجالات التقنية الحديثة وأيضاً على الخدمات الرقمية والمنتجات الرقمية وجميعهم وغيرهم يعتبرون ضمن مجالات رواد الأعمال. أما في حال أن كان العمل على تلك المنتجات الملموسة. فنرى من وجه نظرنا أنها باتت في الماضي ولا يعمل عليها الكثير من رواد الأعمال الحاليون.

ولكن في حال تم اكتشاف منتج ملموس من قبل رائد أعمال. يأتي عليه بسمعة جيدة وأرباح جيدة خاصة لرائد الأعمال ويعتبر ضمن مجالات رواد الأعمال المكتشفة حديثاً. كما الحال في تلك الشركات الكبرى، كما نرى أن الكثير من الشركات تتهافت على ذلك الرائد من أجل العمل لديها. وتكون التكلفة الشهرية بأسعار كبيرة ومتفاوتة إلى حد الأغراء المالي.

يفسر البعض أن ريادة الأعمال عبارة عن ترجمة الأفكار الوهمية على أرض الواقع وجعلها حقيقية. بدلاً من تخزين تلك الأفكار في العقول وكتمها كمثل الحلم سرعان ما ينتهي ولا يتحقق.

ولكن من ناحية الجانب الاقتصادي والجانب التجاري. حيث يرى رواد الأعمال على كلا الجانبين. أنها تلك العملية الخاصة في بدء مشاريع تجارية جديدة توفر الكثير من الوقت والجهد والإنتاج الجيد.

كما أنها توفر الكثير من المصادر والموارد اللازمة من أجل ذلك المشروع الحديث. وذلك مع أخذ كل ما يتعلق في ذلك المشروع من عوائد وفوائد راجعة إلى رائد الأعمال وإلى الشركة ذاتها.

حداثية مجالات ريادة الأعمال

يجب العلم، أن ريادة الأعمال تعنى بإحداث الكثير من تلك التغييرات التي تسبب العديد من المشاكل للعالم والمجتمع المحيط بتلك المشكلة بالخصوص. ولكن من جهة نرى أن قيادة الأعمال تساهم في حل تلك المشكلات بشكل يومي وفعال. سواء كانت ناتجة عن إنشاء اختراع أو حل مشكلة يعاني منها الكثير من الناس. وذلك يسهم في تقدم المجتمع نتيجة لحل تلك المشكلة.

كما نرى أن رائد الأعمال يتحمل مسؤولية المخاطرة ومسؤولية عوائد الشركة إن كان هو الهدف من ذلك أم لا. كما أنه سيتحمل عبء كثرة الأرباح في كيفية تشغيلها مرة أخرى في أحد المشاريع الجديدة إن استطاع النهوض بتلك الشركة فعلاً.

جدير بالذكر – أن ريادة الأعمال ليست بالشيء المتطور الحديث. بل أنها من فترات قديمة جداً، ولكن أطلق ذلك المصطلح عليها حديثاً. حيث كانوا في السابق يجتمع المدير مع الموظفين في حلقة اجتماع من اجل حل تلك المشكلة التي تواجه الشركة أو المؤسسة الحكومية أو غير ذلك.

وفي حال وجود حل إيجابي يكون الفضل لذلك الشخص الذي اجتمع هؤلاء الموظفون، أو بالموظف صاحب أفكار نجاح الشركة نفسها من خلال ذلك الاجتماع.

لذلك نرى أن ريادة الأعمال من تلك المواضيع القديمة، وأيضاً الحديثة، وفى نفس الوقت متطورة مع مرور الوقت. من جهة أخرى، نرى أن الاقتصادي “كارل ماركس”، ان الرياديين الحقيقيون هم هؤلاء الأشخاص الذين يعتبرون وكلاء التغيير في ذلك المجتمع الحديث. وقد تأثرت الريادة منذ أن تم إنشائها بمجلات كثيرة وهي بالفعل تضم التسويق والاقتصاد، وعلم النفس والتاريخ، وعلم الاجتماع.

الفرق بين ريادة الأعمال وإدارة الأعمال

نرى أن تخصص إدارة الإعمال هو ذلك التخصص الذي يعبر عن تلك العمليات والأنشطة، والمهام، وبعض من الأمور التي تنظم الأعمال بمختلف أنواعها. وذلك كمثل أعمال الشركات، المنظمات والمؤسسات. كما نرى أن تلك الأعمال تشمل أعمال الرقابة، والتنظيم، والقيادة، والمتابعة، والتخطيط، وأخيراً التنفيذ.

كما نرى أن ذلك المجال يزود ذلك التخصص للطلبة بالكثير من تلك المعلومات. وذلك فيما يخص العديد من تلك المجالات المقترحة من الأخصائيون. كمثل مجالات التسويق، الإدارة، المحاسبة، التمويل والموارد البشرية. ولكن من جهة أخرى، تعد تلك النقطة إيجابي.

أنها تساعد هؤلاء الطلبة على تحديد ذلك التخصص الذين بالفعل يريدون التخصص في دراسته جيداً. حتى وأن أرادوا الحصول على شهادة قيمة مثل الماجستير أو الدكتوراه في مجال إدارة الأعمال. كمثل ذلك الشخص الذي بالفعل يود الحصول على شهادة الماجستير أو الدكتوراه، سوف يكون من السهل عليه أن يختار أحد المجالات يتخصص فيها. وذلك كونهم تعرضوا إلى تلك المجالات جميعها التي يشملها ذلك التخصص المفضل لديهم أثناء الدراسة.

نجد أن رائد الأعمال في حال استلم أحد تلك المشاريع الحديثة أو المشكلات. فيجب عليه أن يبتكر حلول لتلك المشاريع الجديدة أو تلك المشكلة التي تواجه الشركة او المصنع او أي مؤسسة إنتاجية أو حتى إن كانت رقمية.

لذلك يقوم باستلام تلك الشركة من البداية وحتى نهاية حل المشكلة والنهوض بها. وذلك في حال النجاح سوف يأتي بالكثير من تلك الأموال على الشركة. ولكن في حال الفشل سوف تخسر الشركة الكثير من تلك الأموال.

السمات الشخصية للرواد في مجالات ريادة الأعمال

من وجهة نظر الحقيقة 24 ساعة، نرى أن السمات التي يتمتع بها رواد الأعمال تشمل العديد من تلك الشخصيات المختلفة والتي منها التالي:

  1. الشغف لدى رائد الأعمال هو ضمن أساسيات ريادة الأعمال.
  2. شخصية رائد الأعمال في التحدث بلباقة الحوار.
  3. يتمتع رواد الأعمال بشخصيات قيادية قوية واجتماعية.
  4. شخصية رواد الأعمال تكمن في مهارات التواصل الاجتماعي.
  5. يملك دائماً رواد الأعمال شخصية قوية في الإقناع.
  6. ما يميز رائد الأعمال عن غيره، أن يكون صانع وصاحب قرارات صعبة.
  7. يمتلك رواد الأعمال مهارات التنظيم، والتخطيط، التوجيه، والتنسيق وأيضاً الأشراف.
  8. يجب على رائد الأعمال أن يملك علاقات جيدة مع الآخرين.
  9. يمتاز رائد الأعمال بالطموح دائماً.
  10. الاعتماد على النفس من إحدى شخصيات رواد الأعمال.
  11. يجب أن يملك رائد الأعمال مهارة التسويق، وتطوير المشاريع، وتسريع الأعمال، وأيضاً خدمة العملاء.
  12. يجب أن يكون رائد الأعمال طموح من ناحية تحقيق أحلامه الخاصة والعزم على الموهبة وبذل الجهد.
  13. كما يجب أن يتعلم الكثير من الأعمال الأخرى والتي تفيدة نحو مستقبل أفضل.

نرى من جهة أخرى، أن ريادة الأعمال تمتاز بالقوة والريادة كمفهوم عام لها. ولكن من جهة أخرى، نرى الأشخاص الذين يمتازون بشخصيات خجولة ودائماً مترددين في صنع القرارات. بالإضافة إلى ذلك، يعانون من ضعف في الشخصية. فهؤلاء هم الذين لا يعتمدون على أنفسهم في اتخاذ أي من تلك القرارات الجيدة والحكيمة.

لذلك في حال شعر رائد الأعمال أن تخصص ريادة الأعمال لا يناسبه أو أنه يريد البحث عن تخصص أخرى. فذلك الشخص لا يعتبر من رواد الأعمال الحقيقيون وعليه فعلاً البحث عن عمل ثاني غير ريادة الأعمال، لأنه حتماً سوف يفشل في اتخاذ جميع القرارات الخاصة بمستقبل أفضل.

الكثير من مجالات تشملها ريادة الأعمال

يوجد الكثير من تلك المجالات التي تدخل في نطاق ريادة الأعمال. ولكن، قبل كل شيء، يجب العلم ان ريادة المشاريع الصغيرة ليس من السهل الحصول عليها. بالتالي، سوف تقابل الكثير من الصعوبات حتى تكون شخص قيادي قوي. ولكن من جهة أخرى، نرى أن ريادة الأعمال تعتبر واحدة من تلك العلوم الإدارية كونها تهتم بالمشاريع الضخمة التي تعمل على تنميتها.

لذلك، يمكن تحديد أقسام رواد الأعمال بناءً على المجالات التي دخلت في تلك المشاريع وأدت إلى تنميتها بشكل سريع وفعال. ولكن، توجد بعض الأمثلة وبعض المجالات التي يجب على الشخص العناية بها جميعاً حتى يصبح رائد أعمال قوى. ومنها التالي:

  1. يعتبر مجال الاقتصاد من أهم تلك المجالات التي يجب الاهتمام بها.
  2. يليه مجال المحاسبة وهو أحد المجالات الأكثر أهمية ريادة المشاريع الصغيرة.
  3. من ثم مجال التصميم للمشاريع الصغيرة وتنميتها في المستقبل.
  4. نرى أن مجال التسويق أحد أهم المجالات التي يجب الاهتمام بها دائماً.
  5. لا شك في استخدام مجالات الاستشارات، وذلك من أجل صعود المشروع بالتشاور.
  6. مجالات الترجمة بكافة أنواعها حتى يمكننا استهداف أسواق عالمية منافسة.
  7. مجالات التصوير من أفضل تلك المجالات التي يمكن للشخص تصور المشروع فيما بعد عبر تصويره.
  8. مجال التجارة، سواء كانت تجارة خارجية أو داخلية من المهم الاهتمام بذلك المجال.
  9. التدريس، أحد تلك المجالات أهمية. بالتالي، ينتج لنا رواد أعمال طموحين.
  10. مجال التمويل، لا بد من أيدي عاملة تؤيد المشروع وتعمل على تمويله.
  11. مجال إدارة الأعمال، حيث يجب على الكثير من الأشخاص الاهتمام بذلك المجال لقوته المعنوية الحيوية.

من ثم أصبح العلم الذي يقوم هؤلاء الرواد عليه من خلال تطبيق تلك الأفكار الوهمية وتحويلها إلى حقائق فعلية ابتكارية على أرض الواقع. وذلك من خلال برمجتها وتشييدها إلى مشاريع فعلية تأتي لهم بالكثير من تلك الأموال والأرباح. فلا بد من توافر ثلاث عناصر لا غنى عنهم لريادة الأعمال وهم الابتكار، المبادرة والعائد المادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: