مقالات عامة

ملخص استثمار الأموال في البورصة المصرية 2022

ملخص كامل حول استثمار الأموال في البورصة المصرية 2022 بالتفصيل.

ملخص شامل حول البورصة المصرية، مع ملخص استثمار الأموال في البورصة المصرية. يرجى متابعة ملخص استثمار الأموال في البورصة المصرية بالتفصيل 2022 شرح كامل.

محتوى المقال إخفاء

استثمار الأموال في البورصة المصرية

ملخص استثمار الأموال في البورصة المصرية يدور حول كيفية فهم أساسيات استثمار الأموال في البورصة جيداً وبالشكل الصحيح. لكن لا غنى من قراءة المجال كامل من خلال هذه المقالة البسيطة. حيث أنه توجد بعض من النقاط الهامة التى يجب معرفتها حول أساسيات استثمار الأموال في البورصة. لذلك يجب على الغير التمعن فى فهمها وقرائتها جيداً.

بالإضافة إلى ذلك أن ملخص استثمار الأموال في البورصة المصرية لا يقل أهمية عن أي موضوع أخر حول أساسيات استثمار الأموال في البورصة . فهو ملخص شامل حول الاستثمار في البورصة على شكل أبسط ومفهوم جيداً من قبل القارئ. لذلك نوضح لك الملخص في بعض النقاط الهامة التي يجب عليك معرفتها جيداً.

معلومات عن البورصة المصرية

أن أصل كلمة بورصة من عائلة بلجيكية تدعى عائلة فان در بورصن حيث أن هذه العائلة أتخذت المقر الأساسي لها فندق تملكه للقاء التجار من خلاله وكانت العائلة مع جميع التجار يجتمعون فى ذلك الفندق فى القرن الخامس عشر، كما تم نشر أول قائمة أسعار البورصة في عام 1592 فى مدينة أنتويرب البلجيكية.

ضمن ملخص استثمار الأموال في البورصة المصرية، قد تطرقنا إلى معرفة معلومات عن أساسيات استثمار الأموال في البورصة المصرية فوجدنا؛ أن البورصة لها فرعان أساسيان وهما فرع الاسكندرية فرع القاهرة حيث تأسس فرع الأسكندرية عام 1888 وتأسس فرع القاهرة عام 1993.

تم أطلاق أسم البورصة المصرية على كلا الفرعين حيث أن الرؤساء يكونوا يديرون الفرعين معاً على نطاق واحد. كما وجدنا أن البورصة لاقت العديد من الشركات بحوالى 228 شركة برأس مال حوالي 91 مليون جنية مصرى وكان ذلك فى الخمسينات واحتلت المرتبة الخامسة عالمياً فى عام 1907. أدى ذلك إلى رواجا عالميا مما أدى إلى احتلال البورصة عالمياً بالمرتبة الرابعة.

لكن سرعان ما تدهور الأمر ووصلت البورصة المصرية فى حالة من الركود، وفي التسعينات قامت الحكومة المصرية بتعويض وتمويل الشركات الخاسرة مما أدى الى ارتفاع البورصة فى التسعينات وإرجاعها إلى ما كانت عليه سابقاً.

أن رئيس البورصة له التحكم الكامل فى كلا الفرعين “القاهرة والأسكندرية” ويعطى الأوامر على كلاهما ووجب التنفيذ. حيث أنه لا يوجد فرع الأسكندرية رئيس فرع القاهرة رئيس آخر، فكلا البورصتين يرأسها رئيس واحد فقط لا غير.

أن العمل على معرفة أساسيات الاستثمار في البورصة المصرية يحتاج الى الكثير من الجهد والكثير من الإتقان والتركيز والتروي في عمليات البيع والشراء. بالإضافة إلى ذلك العمل على البورصة يحتاج إلى دراسة مسبقة عن الشركة الوسيطة وأيضاً الشركة المستهدفة التي تشتري الأسهم منها أو بيع الأسهم الخاصة بها. أيضاً التداول داخل البورصة يحتاج إلى دراسة السوق الدولي والسوق المحلى من عوامل اقتصادية وسياسية واجتماعية وثقافية وما إلى ذلك.

حكم التداول في البورصة المصرية

تطرقنا إلى معرفة حكم التداول فى البورصة المصرية، حيث نجد أن البورصة لا يشوبها أى شئ فى الشريعة الأسلامية فى حالة عدم تجاوز نسبة 30%. فهذا يكون حلال دون التحريم من خلال الشريعة الإسلامية. أيضاً نجد أن السهم قد لا تصل إلى تلك النسبة فى حالة وصولها إلى هذه النسبة يكون الأمر زائد فى الخطورة. لكن الكثير يجازف والكثير يربح من هذه المجازفة.

أما بخصوص التحريم فى البورصة فهذا عائد الى ذلك الشخص نفسه أن كان يود الصعود إلى أعلى من 30% من أرباح أو لاء. كما أن البورصة المصرية لا تعمل كمثل الشركات المخالطة أو شركات الربا. فهى تأخذ الأموال وتديرها لحسابها على أن يكون لك حصة من الأرباح بجانب نفس الحصة من الخسائر. فهذه العملية تسمى بـ “الأدارة الرجعية“.

نجد أن تعريف البورصة المصرية يشمل تبادل مادى من خلال سندات ووثائق حكومية على شكل أسهم وحصص. هذه الأسهم والحصص لا يتم التداول من خلال المال؛ بل يتم ذلك من عبر أسهم وسندات ووثائق حكومية. يمكن لك الشراء والبيع من خلال الأسهم والحصص والسندات والوثائق والصناديق فقط، ولا يمكنك استثمار الأموال في البورصة عبر المال. حيث أن عمل البورصة من خلال الوثائق وليس من خلال الأموال مباشرة.

التعاقد مع شركات السمسرة قبل استثمار الأموال في البورصة المصرية

أن التداول فى البورصة يحتاج الى الكثير من الفهم والعقلانية والدراسة الجيدة حيث انه لا يمكنك التداول دون أن تعرف كيفية استثمار الأموال في البورصة المصرية؟ كذلك لا يمكن معرفة التداول من تجارب قليلة على الويب. يوجب عليك البحث داخل كتب الكترونية ودورات مساعدة. بالإضافة إلى ذلك اللجوء الى بعض من الأشخاص الذين يمكنهم مساعدتك فى فهم البورصة بشكل جيد وعلى اقربهم “السماسرة” وهم هؤلاء المرشدين والإدارين في شركات الوساطة او ما تعرف بأسم شركات سمسرة الأموال.

أن طريقة استثمار الأموال في البورصة المصرية تعتمد على ثلاثة أشياء هامة، هما “تحويل الأموال الى وثائق وسندات واللجوء الى احدى شركات الوساطة أو السمسرة والتسجيل على مواقع شركات الوساطة”. يتم العمل عليهم بكل بساطة حيث أن شركة السمسرة هى التي بدورها تقوم بتحويل الاموال الى اسهم وسندات. لذلك يمكن عبر هذه الأسهم والسندات شراء أي حصص وأسهم تابعة لأحدى الشركات المستهدفة.

يمكن ذلك في حال التسجيل على موقع شركة السمسرة المالية وإجراء مكالمة هاتفية أو مقابلة شخصية لشركة السمسرة. ايضاً شركة السمسرة المالية تأخذ عمولة على العملية سواء كانت تلك العمولة بالنسبة أو بالاتفاق ولا يمكن إعفاء الشركة من عمولتها فى حالة الخسارة.

نجد أن السهم هو حصة داخل شركة معينة يملكها أحد التجار من أصحاب المؤسسة للشركة سواء كان شريك أو غير ذلك. يمكن بيع السهم أو شراءة من أحد الاشخاص وتكون له نسبة فى الأرباح وفى الخسارة. أن ربح السهم جيد كفاية مع مرور الوقت وازدهار الشركة المستهدفة بنموالاقتصاد وانتعاش الأسواق التابعة لها. يكون النصيب الأكبر فى السهم من الاستثمار على المدى البعيد فى حين أن كانت الشركة المستهدفة تنمو جيداً حول العالم.

صناديق الاستثمار في البورصة المصرية

تطرقنا إلى معرفة صناديق الاستثمار فنجد أن ذلك المكان يحوى الآلاف من المستثمرين ويكون به خزينة أمال تحوى الملايين ربما تصل الى المليارات من الجنيهات او الدولارات. كما انه لا يكون خلطة للجميع حيث انه يكون سري من متداول الى متداول آخر.

ايضاً أن صناديق الاستثمار في البورصة المصرية هي الوسيلة الأقرب لصغار المستثمرين حيث أن ذلك الصندوق يحتوى على العديد من الأسهم والسندات. نسبة المخاطرة على ذلك الصندوق قليلة جداً مقارنة بالعمل على البورصة مباشرة.

ملخص استثمار الأموال في البورصة المصرية 2022

كيفية الاستثمار في البورصة المصرية؟

نجد أن الاستثمار فى البورصة المصرية يعتمد على بعض من المال الوفير. لكن يجب ان يكون لديك جزء آخر من المال لتعويض الخسائر إن وجدت. عبر الاستثمار في البورصة يجب إدراج دراسة مجدية على احدى الشركات التى تقوم بعرض سهمها للتداول عبر البورصة.

يجب أيضاً تحديد المدة التى يجب عليك الاستثمار من خلالها داخل البورصة المصرية. حيث أن المدة قد تكون على المدى القريب أو المدى البعيد. بالإضافة إلى ذلك يجب استخدام إحدى الوسائل لتحديد الاستثمار الخاص بك.

سواء كان ذلك الاستثمار من خلال سندات حكومية أو وثائق أو صناديق استثمار او سندات او اسهم أو أذون خزانة أو غيرهم. أيضاً يجب الرجوع الى شركات الوساطة فى الإدلاء لك ببعض من معلومات الشركة المستهدفة التي تفيدك فى معرفة أساسيات استثمار الأموال في البورصة المصرية عبر المعلومات الخاصة للشركة المستهدفة.

ومع ذلك نجد أنه يجب التفاوض مع شركة الوساطة في البورصة المصرية حول العديد من الوسائل التى تساعدك في شراء أسهم الشركة المستهدفة. على سبيل المثال القطاع الخاص بها ومنتجاتها وأرباحها السنوية والربع سنوية والنصف سنوية، والقيمة التسويقية الخاصة بها وما الى ذلك.

أيضاً يجب دفع رسوم الى شركة السمسرة داخل البورصة سواء ذلك بنسبة من الأرباح أو من خلال مبلغ مالي يتم الاتفاق عليه دون الولوج إلى خصم نسبة من أرباح سعر الأسهم.

تقوم شركة مصر للمقاصة بتسوية عملية البيع داخل سوق البورصة المصرية ذلك من خلال الورقة المالية التى قمت بشرائها ووضع بدلاً منها القيمة النقدية على حسابك الشخصى. او يمكن تسديد القيمة التابعة لك من خلال عملية شراء الورقة المالية منك.

تعرف على كيفية الاستثمار في البورصة المصرية 2022 بالتفصيل

كيفية أختيار السهم المناسب؟

أن اختيار السهم المناسب في شركات البورصة المصرية لا يقع حسب وجه النظر أن ذلك أسهم في تزايد او نقصان من ثم تزايد بل اختيار السهم نابع من بحوثات تقارير و معلومات عن الشركة المستهدفة. أن التقارير والأبحاث والمعلومات عن الشركة المستهدفة هى التى توضح لك المدى البعيد للشركة المستهدفة وكيفية تسويقها فى المستقبل سواء كانت الشركة المستهدفة تعمل من قديم الأزل أو منذ فترة قريبة.

لذلك يجب على المستثمر في البورصة المصرية أن يتفاوت مع الأسعار فى الشركات كلاً على حسب مستواه المالى والاقتصادى والسياسي. حيث لا يتم اختيار سهم شركة صاعدة بقيمة عالية جيداً في حين أن تلك الشركة لا تلقى العديد من العروض والطلبات والاعلانات عبر موقعها الرسمي.

لكن فى حالة وجود شركة صاعدة داخل سوق البورصة المصرية والطلبات على الشركة المستهدفة داخل البورصة المصرية فى تزايد مستمر فأن قيمة السهم وأن كانت متزايدة فيكون لديك الربح الأعلى من الشركة الأولى. لذلك عند أختيار السهم المناسب وجب عليك البحث جيداً عن الشركة التى تريد شراء السهم الخاص بها.

الحد من استثمار الأموال في البورصة المصرية

لا يمكنك استثمار الأموال في البورصة المصرية بما تملكة كافة. حيث أن تلك الطريقة تؤدى بك الى الهبوط مرة واحدة دون اللجوء إلى التعويض. لكن يمكنك استثمار الأموال في البورصة ببعض من المبالغ التى قد تتيح لك فرصة التعويض من خلال المبالغ الأخرى، ذلك في حالة الخسارة.

ذلك من أجل أعادة المحاولة مرة أخرى من أجل تعويض الخسائر التي واجهتها اثناء استثمار الأموال في البورصة المصرية. لذلك وجب عليك التمعن جيداً فى حالة اختيار الأسهم المناسبة لديك. ومن خلال ذلك وجب عليك مقارنة تلك الأسهم مع شركات أخرى تعمل فى نفس المجال الذي انت تريد الشراء منه.

بالإضافة إلى ذلك يجب عليك معرفة أساسيات استثمار الأموال في البورصة المصرية وقواعد الخسارة مع اسهم الشركة المستهدفة وإن كانت قديمة العهد على الصعيد العالمي. فهذا لا يمنعنا من استثمار الأموال في البورصة بأقل المبالغ وإجراء البحوثات والفحوصات على تلك المبالغ.

جمع معلومات كافية عن أسهم الشركة المستهدفة

فى حالة عدم وجود معلومات كافية عن أسهم الشركة المستهدفة التي تود شرائها عبر استثمار الأموال في البورصة المصرية. يجب عليك عدم التداول إلا فى حين جمع الكثير من المعلومات عن الشركة المستهدفة. وان كنت لا تعرف كيفية جمع المعلومات يمكنك الاستعانة بشركة السمسرة التى تم الاتفاق بينك وبينها على التداول من خلالها لجمع كافة البيانات التي أنت بحاجه لها.

ذلك لأن شركات السمسرة توفر الكثير من المعلومات الخاصة بالأسهم والسندات التابعين لشركة مستهدفة معينة. كذلك يمكن جمع المعلومات من خلال محرك البحث “Google” وأن كانت تلك الشركة مقرها الرئيسي فى أمريكا فأعلم ان جمع معلومات عنها فى غاية السهولة. حيث أن الشركة المستهدفة تعرض الأسهم الخاصة بها والقيمة المالية والمخزون السنوى على محرك البحث جووجل. وهذا سهل جداً لجمع الكثير من المعلومات عن تلك الشركات التى مقرها فى أمريكا.

أما إن كانت الشركة مقرها في مصر فهذا يكون صعب كفاية بالنسبة لك لجمع المعلومات من أجل خوض تجربة استثمار الأموال في البورصة المصرية. ولكنه ليس بالصعب من شركات السمسرة فهى توفر جميع المعلومات التى قد تحتاجها فى التداول عبر شراء الأسهم من الشركة المستهدفة. كما دراسة السوق جيداً من تغيرات قد تطرأ عليه فى المستقبل.

قد تكون تلك المتغيرات من حيث التغيرات الطبيعية والاقتصادية والسياسية ففى حالة عدم الأستقرار وجب عليك تأجيل التداول فى البورصة المصرية الإ فى حين انتهاء تلك الأزمات الخاصة بالسوق الذى تعمل عليه. ومن خلال جمع المعلومات الكافية عن الأسهم والشركة سيكون لك النصيب الأكبر فى معرفة كيفية العمل على الأسهم التابعة للشركة المستهدفة، مع فهم المقاييس والمعاير الخاصة بها.

بعض المعلومات عن الشركة المستهدفة سرية

للعمل داخل البورصة المصرية يجب جمع معلومات كثيرة حول الشركة المستهدفة. قد تكون المعلومات بالنسبة لك كافية ولكن بعكس ذلك فأن بعض المعلومات لا تكون واضحة، بمعنى أن تكون سرية. على سبيل المثال العوامل النفسية للعاملين داخل الشركة المستهدفة والرواتب الخاصة بهم كافية ام لا، والمعلومات المتحكمة على عمل النظام والسيستم الأدارى الخاص بالشركة المستهدفة.

تلك المعلومات لا يمكن جمعها إلا فى حالة أن تكون أحد عمال الشركة المستهدفة ومعرفة آلية عمل الشركة ونظامها من كافة النواحي. لذلك يجب قراءة جميع الأبحاث التى تتعلق بجمع المعلومات عن الشركات المستهدفة التى تود العمل عليها. لكن فى حالة عدم جلب تلك الابحاث الخاصة بجلب جميع المعلومات وجب عليك الدراسة جيدة فى أسواق البورصة.

لذلك اختيار الاسواق من المعلومات الكافية يحدد لك السوق الجيد للعمل عليه في سوق البورصة المصرية. كذلك يحدد لك العمل على البورصة العالمية او المحلية ذلك لأن الأسواق تحتاج الى الكثير من الدراسات المسبقة للعمل عليها جيداً.

حال وجود أحدى الشركات المستهدفة تطرح بعض من المنتجات الهامة بخامات جيدة، وجب عليك التفكير أن تلك المنتجات أين يكون مقر بيعها الأساسي عكس المنتجات ذات الخامات الرديئة فهى قد تكون مطلوبة فى سوق دون سوق آخر. أيضاً يجب عليك جمع معلومات عن فترات الركود والخمول والانتعاش فى سوق البورصة العالمية أولاً من ثم سوق البورصة المصرية الذى انت تعمل عليه.

أيضاً يجب معرفة عمليات الانتعاش والركود فى الشركة نفسها من ثم الأسهم والسندات التابعين للشركة المستهدفة نفسها. فهذه المعلومات جيدة لمعرفة كيفية التعامل معها دون خوف.

بيع الأسهم في حالة الأنتعاش

فى حالة انتعاش الأسهم الخاصة بك داخل سوق البورصة المصرية بالكثير من الأرباح، يجب التفكير جيداً فى أقصى موعد لاحقاً لعملية البيع وذلك من خلال وجود فرصة مناسبة لبيع الأسهم للشركة المستهدفة التي لاقت الكثير من عمليات النجاح خلال أخر فترة.

ذلك لأن السهم يمكن أن يلاقى عمليات خسارة في مرحلة أخرى جديدة، ذلك فى حالة الهبوط اليومي. لذلك يجب الاسراع فى بيع. لكن لا تتعجل فى عمليات البيوع إلا فى حالة وجود كوارث طبيعية أو خلل سياسي او اقتصادي او مضاربة من العمال أو غير ذلك.

أن البيع في فترات الانتعاش غير جيدة وقليلة الأهمية مقارنة بالبيوع فى عمليات الركود. لذلك يجب التفكير جيداً فى عمليات البيوع قبل الإقدام على بيع الأسهم والحصص الخاصة بك.

التركيز في اختيار فترات المواسم والفترات الزمنية لشراء الأسهم

أن اختيار الفترات الزمنية في المواسم هذا يعد عامل قوي من عوامل أساسيات استثمار الأموال في البورصة المصرية من أجل كسب الأموال عبر البورصة. ذلك لأن فترات المواسم ينتعش بها الأسهم في نطاق الشركة المستهدفة من ذلك الموسم.

بالتالي يجب التركيز على فترات المواسم والعمل عليها بجدية واتقان داخل سوق البورصة المصرية. الكثير يربح فى فترات المواسم عكس الفترات الأخرى التي تلاقي عمليات بيوع قليلة عن فترات البيوع الكثيرة.

يجب التمعن فى اختيار الفترات الزمنية للعمل على البورصة المصرية. حيث أن الفترات الزمنية يجب أن تكون منتعشة بها البورصة . لا يمكنك التداول من خلال فترات زمنية مضاربة أو فترات الحروب او فترات الخلل السياسي والاقتصادى والاجتماعى او فترات الكوارث الطبيعية.

ذلك أن العوامل جميعاً تؤثر على البورصة المصرية والعالمية كما أنها تؤثر على سهر الأسهم مما يؤدى الى الكثير من الخسائر. لذلك يجب عدم شراء أسهم وإن كانت لديك أسهم يجب بيعها قبل الخسارة الأخيرة التى تطيح بجميع أموالك داخل البورصة.

تحليل الفترات الزمنية داخل البورصة المصرية هام جداً حيث يمكنك تحليل الفترات التى تريد الاستثمار بها. سواء كانت تلك الفترة على الزمن البعيد أو الزمن القريب. لذلك وجب عليك الانتباه جيداً الى الفترات الزمنية؛ فمن المهم جداً استنباط الفترات الزمنية فى العمل على البورصة من خلال معرفتك للسوق جيداً. سواء كان ذلك ضمن السياسة التي تتبعها أو ضمن استراتيجية خاصة من شركة السمسرة أو غير ذلك.

ملخص استثمار الأموال في البورصة المصرية 2022

اختيار القطاع المناسب في استثمال الأموال

أن اختيار القطاع المناسب هو أمر جيد، لا يمكنك اختيار قطاع لا تعرف عنه أي شىء نهائي. على سبيل المثال وظيفتك السابقة تكون ضمن قطاع الملابس، فلا يمكنك اختيار قطاع آخر غير الملابس. ذلك لأن القطاعات تكون أكثر مفهومية لك دون الأخرى. ذلك يؤدي لك معرفة الأسواق الخاصة بها والفترات الزمنية المربحة مثل الأعياد والمواسم وغيرهم.

من جانب أخر سهولة الوصول إلى تجار الجملة؛ سواء كانوا محليين أو كانو دوليين، مع معرفة الخامات الجيدة وكيفية بيعها فى السوق المحلى أو السوق الدولى. بالإضافة إلى ذلك توجد الكثير من المعلومات الخفية التي تعرفها في قطاع الملابس دون أي قطاع أخر تريد خوض تجربة استثمار الأموال في البورصة المصرية باختيار قطاع أخر غير قطاع الملابس الذي تتقنة بجدية.

تعرف على أساسيات استثمار الأموال في البورصة المصرية 2022

لكل قطاع تجد له منافسين وشركات تقوم على العمل من خلال الويب أو من خلال المركز الرئيسي التابع لهم. لذلك يجب عليك دراسة جميع الشركات والأسهم الخاصة بها واختيار أفضل شركة لشراء السهم الخاص بها حتى وأن كان مرتفع القيمة المالية. ذلك لأن الشركات تؤدى الى الربح الوفير فى حالة العمل عليها دون محسوبية.

يجب معرفة الكثير من الشركات والمعلومات الهامة حول كل شركة عالمية أو محلية التي توفر لك فرصة كسب الأموال من البورصة المصرية. بالإضافة إلى ذلك معرفة افضل شركات الملابس على سبيل المثال. ومن ذلك يمكنك الولوج إلى الشركات العالمية أو المحلية ذلك لأنك تعرف بعض المعلومات السابقة عنها دون الشركات التي تعمل في قطاعات أخرى مختلفة عن قطاع الملابس.

دراسة القوة المتحكمة قبل استثمار الأموال

كيف لك تعرف ان السوق الذي تعمل عليه غير مسيطر من أحد القوة المتحكمة حيث أن القوة المتحكمة تؤدي بك إلى الخسارة الفادحة ويكون عمل القوة المتحكمة هو شراء الأسهم الخاصة لجميع الشركات المستهدفة داخل البورصة المصرية أو العالمية مع احتكارها لكافة المنتجات التابعة للشركات المستهدفة.

مما يؤدى إلى بيعها بسعر عالى جداً فى فترات الخسارة وفي فترات الربح لا يبيعون الأسهم الخاصة بالشركات المستهدفة. لذلك أن القوى المتحكمة فى سوق البورصة المحلى او الدولى ناتج عن احتكار الشركات الى تلك الأسواق جميعاً. ذلك ناتج من القوة المتحكمة فى الربح لصالحها دون ربح الغير.

تم استبيان بعض من الشركات الكبيرة تطرقت إلى ذلك العمل سواء كانت الأسهم خاسرة او رابحه يقومون بشرائه بأقل الأسعار وعند البيع يتم بأعلى الأسعار في الاسهم الخاسرة فقط. اما الأسهم الرابحة لا يبيعون منها أي سهم نهائي في هذه الفترة إلا أن يتم خسارة الأسهم فيعاودون بيعها بأسعار أخرى.

تحديد السوق المستهدف للعمل عليه

أن تحديد السوق في البورصة المصرية الذي تستثمر فيه من خلال دراسات وأبحاث قد يكون جيد كفاية. لكن من خلال ذلك السوق يجب معرفة القوة الاقتصادية الخاصة به. فنجد أن السوق الأمريكي يمتاز عن السوق المصرى فى الاقتصاد وأن عمليات البيوع من خلاله جيدة كفاية. لذلك يجب معرفة أن الأسواق هي التي تحدد كيفية الربح من خلالها. بالتالي حال كانت أول عملية تداول عبر البورصة أو العالمية يجب البدء بالأسواق التي تكون خسارتها قليلة حتى تتمكن من معرفة آلية عمل البورصة جيداً.

بعد ذلك يمكنك الولوج إلى الأسواق العالمية التى تؤدى بك إلى النهوض أكثر فأكثر وذلك بالاعتماد على الأسواق الأكثر ربحاً. على سبيل المثال، سوق فوركس الأمريكي والذى يشمل العديد من الأسواق داخلة.

أن تحليل الأسواق يتم من خلال دراسات جيدة لذلك السوق قبل العمل عليه وأن السوق يجب أن يكون من الأسواق الأكثر عملاً واقتصاداً على الصعيد العالمي والمحلى على السواء. ذلك لأن السوق هو الذى يحدد مصدر الربح الناتج من خلال التداول على ذلك السوق.

ففى حالة الربح من السوق المحلى عن السوق الدولى من خلال الأسهم الخاصة بتلك الشركة هو أن كمية التداول على تلك الشركة من أرباح قد تكون جيدة كفاية من تداولها عبر الأسواق العالمية الأخري. أيضاً تلاقى عمليات ركود فى السوق المحلى الخاص بها وليس السوق المحلي الخاص بك. لذلك تحليل الأسواق من خلال السوق الأساسي والسوق الفنى والسوق الكمي في التالي ذكره:

التحليل الأساسي

1 فنجد أن تحليل الشركة الأساسي هو تحليل لعملية البيانات والعملات الاقتصادية والمادية، وذلك يتم من خلال التنبؤ بربحية المنشأة المستقبل على المدى البعيد. يتم حصر مواجهة المخاطر التى قد تحدث مستقبلاً ومنه أيضاً يتم تحديد سعر السهم الخاص بالمنشأة نفسها.

كذلك يتم التحليل الأساسي على جميع الشركة من جميع النواحِ دون معرفة المكسب والخسارة من خلالها فليس ما يهم هو المكسب بل ما يهم هو معرفة آلية الشركة جيداً والعمل عليها بانتظام دائم.

بالإضافة إلى ذلك التحليل الأساسي عبر التحليل الاقتصاد الكلى وتحليل قطاعات الصناعة وتحليل الظروف الخاصة بالشركة وأوضاع الشركة. كما في الأخير يتم تحليل أموال الشركة من مكسب وخسارة وقيمتها التسويقية وما الى ذلك.

التحليل الفني

2 وإذا تطرقنا الى التحليل الفنى نجد أنه دراسة أى شئ مضى على الشركة المستهدفة داخل البورصة المصرية أو العالمية من أسعار الأسهم وكمية المتداولين عليها. ذلك يتم من خلال استخدام أدوات خاصة لربط سعر السهم مع تغيرات الزمن وذلك من خلال مخطط بياني توضيحي قوي.

يعتقد الجميع أن التحليل الفنى علم ولكنه فى الأساس ليس بعلم بل هو فن وليس أكثر من ذلك. يساعد التحليل الفنى فى شراء الأسهم بسعر منخفض وله أن يبيع ذلك السهم بسعر عالى وذلك من خلال خبرات عالية من المشتري في تحليل السهم في فترات الارتفاع مرة بعد مرة آخرى.

أيضاً نجد أن التحليل الفنى لا يعتمد على الربح ولا على الخسارة بل يعتمد على معرفة أنماط الشركة المستهدفة وسيرها على المدى البعيد. لذلك يتم وضع بعض التحاليل للشركة المستهدفة من أجل معرفة سيرها عبر زمن يتراوح ما بين عام إلى خمس أعوام متتالية.

التحليل الكمي

3 نجد أن التحليل الكمى يقوم على النظر من خلال أرقام الشركة المستهدفة عكس التحليل الأساسي والتحليل الفني. أن الأرقام هي التي تبين سير الشركة بالكامل. ومن خلال أرقام الشركة المستهدفة نجد أن سير الشركة فى انتظام مباشر ورقي دائم داخل جميع فروعها. بالإضافة إلى ذلك العوامل التى تؤدى الى رقى التحليل الفنى من الأرقام هى نفسها التى تؤدى الى رقى ربح الشركة نفسها.

كما أن التحليل الكمى يتفوق على التحليل الأساسي في عدم التضليل حيث أن التحليل الأساسي مبنى على معلومات واهية. بينما التحليل الكمى مبني على أرقام وإحصائيات حقيقية ومسنده دلائل واقعية. لذلك نجد أن المحلل الكمى يقوم بشراء نسبة عالية من الأسهم الناتجة من خلال الأرقام الحقيقة ويستغلها فى عمليات بيوع بأرقام عالية قد تتجاوز النصف.

أيضاً نجد أن التحليل الكمى يشير الى التحليل الاقتصادى والمالى والتجارى وهو بطبيعة الحال يهدف الى الفهم والتنبؤ بسلوك الشركة المستهدفة مع معرفة كيفية سيرها بانتظام او خلل، ذلك يتم من خلال القياسات الرياضية والحسابات الموضوعة للشركة المستهدفة جيداً طيل العام.

ملخص استثمار الأموال في البورصة المصرية 2022

كيفية شراء الأسهم من الويب؟

أن شراء الأسهم من الويب للعمل بها في سوق البورصة المصرية لا يشترط أن يكون مواطن أجنبي أو مواطن مصري. بل يمكن شراء أى سهم تريده من خلال دول العالم المختلفة فى سوق البورصة التابع لها. ويمكن شراء الأسهم باللجوء إلى شركات الوساطة التى تم التعاقد معها مسبقاً للعمل على البورصة أو العالمية. ويتم ذلك بالتحدث الى شركة السمسرة هاتفياً أو عبر البريد الألكترونى او من خلال المقر الرسمي.

كما يجب عليك تقديم وثيقة إثبات هوية حتى تتمكن من إثبات شخصيتك في العمل على البورصة المصرية. أيضاً يجب إدخال كافة البيانات المطلوبة منك على تلك الوثيقة و ملء النموذج بالكامل ببيانات صحيحة. أيضاً وجب عليك تحديد طريقة التمويل الخاصة بك، سواء كان ذلك التمويل من خلال المركز الرئيسي او من خلال حوالة الكترونية او فيزا او غير ذلك.

فى حالة ملء النموذج يجب عليك اختيار خاصية المواطن العادي هذا لأنه ليس لك شركة او مؤسسة. كما يجب عليك معرفة قدرتك المالية سواء كنت تستثمر بمبالغ عالية أو قليلة فوجب الحرص على ذلك الأمر. ومن خلال ذلك يجب معرفة اختيار الشركة المناسبة في التداول من خلالها والشركة المناسبة التي تريد الاستثمار عليها وشراء الاسهم منها.

كيفية الاشتراك في البورصة المصرية؟

أما عن كيفية الإشتراك فى البورصة المصرية؟، فيتم ذلك من خلال المؤشرات التى تلزم ان تطلع عليها قبل المشاركة حيث أن تلك المؤشرات يوجد منها المؤشر الـ 20 والمؤشر الـ 30 والمؤشر الـ 70 والمؤشر الـ 100، ويكون أكثرهم تفاعلاً هو المؤشر 100. ذلك لأنه يحوى العديد من التجار والمساهمين على ذلك المؤشر فهو يتسع الكثير من الأسهم داخل البورصة المصرية.

سياسة الربح الذكي داخل البورصة المصرية

وإذا تطرقنا الى سياسة الربح الذكى نجد أنه يقوم على عدة استراتيجيات هامة يجب دراستها قبل العمل فى البورصة المصرية. من خلال ذلك يجب عليك الولوج الى الشركات الخاصة بـ البورصة ومعرفة الشركات الأكثر أهمية بالنسبة لك للتداول عليها بدون أى مشاكل.

يتم ذلك من خلال الربح من الأرباح نفسها بطريقة استرجاع الأموال الأساسية لك وغيرها من أمور واستراتيجيات يجب معرفتها مسباقاً، ذلك في حال ربحت من المرة الأولى أثناء استثمار الأموال في البورصة المصرية لأول مرة.

نجد أن الربح من الأرباح نفسها هي عملية ناتجة عن وضع رأس مال معين فى البورصة وعند الربح يتم بيع الأسهم واستخلاص الأرباح والمداولة مرة آخرى. ذلك من خلال الأرباح نفسها دون رأس المال. ففى حالة استرجاع رأس المال الخاص بك فأنت الآن في طمأنينة من أمرك من حيث الأموال الخاصة بك، ولا يمكن القلق من الخسارة كمثل السابق.

يعد الربح من البورصة المصرية أو البورصة العالمية. كمثله مثل الخدمات المصغرة التي يكون لها نسبة معينة على بعض الخدمات التي تقدمها الشركات. وفي حال الخسارة لا تلوم إلا نفسك.

ما هي سياسة الربح القليل الكثير؟

ان سياسة الربح القليل الكثير داخل البورصة المصرية هي فقط نتيجة من التداول على المدى القريب وليس البعيد. حيث انه فى حالة الربح من خلال أولى الأيام أو ثانى الأيام يمكنك بيع الأسهم. ينتج منها عملية ربح سريعة جيدة. وتتم العملية بتكرارها في الكثير من المرات على التوالي مثلها مثل تداول العملات الرقمية “البتكوين”.

وتكون هذه العملية عكس الربح على المدى البعيد الذي يوفر لك ربح كثير جداً ولكنه يلاقى خسارة كبيرة أيضاً جداً. بالتالي ضمان الربح القليل الكثير في المرات أفضل من ضمان الربح الكثير في القليل من المرات خوفاً من حدوث أي كوارث طبيعية تؤدى إلى سقوط سوق البورصة الذي تعمل عليه.

دراسة حالة السوق في وقت استثمار الأموال في البورصة المصرية

من المهم والواجب أن تكون حالة السوق داخل البورصة المصرية الذي أنت تتداول عليه فى حالة استقرار سياسي واقتصادي. حيث أن ذلك الاستقرار يؤدي إلى انتعاش الأسواق مجدداً. لكن فى حالة عدم وجود استقرار سياسي أو اقتصادى فهذا يؤدى الى هبوط الأسهم والشركات والسوق جميعاً.

لذلك يجب عليك اختيار الفترة المناسبة للعمل على البورصة المصرية ذلك بعد معرفة حالة السوق جيداً، وهل يصلح في استثمار الأموال والعمل عليه او لاء؟ لذلك يجب وضع دراسة جيدة من ناحية استقرار الأسواق. مع جلب معلومات عن انتعاش ذلك السوق مجدداً. أيضاً ان وجود حالة من الاستقرار تؤدي الى نهوض الدولة اقتصادياً وبذلك يؤدى الى الربح الوفير من البورصة على الأسهم الخاصة بك.

جدير بالذكر، أن شركات السمسرة لها نسبة معينة من الأرباح عند عمليات البيع أو الشراء نظراً لما تقدمه لك من معلومات كثيرة حول السوق الحالي إن كان في حالة انتعاش او لا. بالإضافة إلى ذلك تقدم لك معلومات حول الشركة المستهدفة، ذلك مع عملها في شراء الأسهم والسندات مع بيعها مرة أخرى أن أردت ذكل.

تنوية هام جداً، يجب دراسة البورصة المصرية جيداً قبل العمل عليها، ذلك لأن البورصة تحمل الكثير من الخطورة فى خسارة الأموال خصيصاً لو كانت تلك الأموال كثيرة جداً عكس الربح من الويب دون صرف أى أموال من مالك الخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: