الكائنات الحية

وجود الكائنات الحية في حياتنا أمرًا مفيدًا، فيمكن الاستفادة من بعض هذه الكائنات. أيضًا هذه المخلوقات الحية تساهم في تحقيق التوازن البيئي وتواجدها ضروريًا.

الكائنات الحية على وجه الأرض تتنوع بشكل كبير جدًا، فمن بينها النباتات والحيوانات والطيور والفطريات والفيروسات والبكتيريا. بالإضافة إلى ان كل واحدًا منها له دوره الفعال والفريد في بيئته الخاصة.

جميع الكائنات لها قدرة على التكيف مع بيئتها الخاصة والتفاعل معها. فهناك الكثير من الموارد المتاحة التي يمكن تحويلها من أجل تلبية الاحتياجات الحيوية، سواء كان مأوى أو تكاثر أو غذاء.

بالرغم من أن الكائنات مفيدة في حياتنا الشخصية، إلا أن بعضهم غير مفيد. على سبيل المثال الحشرات والقوارض والطفيليات والديدان والخنزير غير مفيدين للإنسان. بينما هناك أنواع أخرى مفيدة، مثل الطيور بأنواعها المختلفة ماعدا المفترسة منها والحيوانات الأليفة.

التكيف والتطور الذي تعيش معه تلك الكائنات الحية، ساعدها مع مرور الزمن على اكتساب صفات ساهمت في استمرارها وتنوعها في حياتنا على مر العصور. ما يعني ذلك أن هذه المخلوقات الحية البعض منها يتكاثر بفعالية ومستمرًا إلى وقتنا هذا، والبعض الآخر غير مستقر وقد يأتي عليه يومًا ما وينتهي نهائيًا.

زر الذهاب إلى الأعلى